حصــــحــــصَ الــــــحـقُ

عندمــــا ألقـــى السيّـــد الرئيـــس كلمتــــهُ المدوّيــــة فــي رئاســــةِ الـــــوزراء التــي لامســــتِ القلـــــــبَ والوجـــــدانَ كتبــــتُ لـــهُ :

رائــــــــــــعٌ مـــــا قلتــــــــــهُ يـــا سـيّــــــــــدي

ليـــــتَ مـــا سنّيـــتَ نهجــــاً نقتــــــــــــــدي

يـا رســــــولَ البشــــرِ فـي وجدانِنــــــــــــــا  

ونـــدى الغيـــــــثِ علـى القلــــبِ الصـّــــدي

أمــــــــــلُ الشّعـــــــبِ الــــذي يرقبـــــــــــــهُ

طيّـــــب النفــــــسِ كريـــــمَ المحتِــــــــــــدِ

أنــــــتَ سيــــــفُ الله فــــي ميداننـــــــــــا

مشهّــــــــر ٌ دَومــــــــاً ولمّـــــا يُغمَـــــــــــدِ

يــا صــــراطَ الحـــقّ في رأد الضُحــــــــــى

كــــــلّ مَـــنْ فارقــــــــهُ لــمْ يَرشــــــــــــــدِ

صُغــــــتَ دستــــوراً لنــــا مِـنْ مُخلــــــــصٍ

آثــــــرَ الشّعـــــــبَ بـــــروحٍ يَفتــــــــــــــدي

قـــــد نثــــــرتَ القمـــــحَ فــي أنفسنــــــا

علّـــــه يُـــــــورقُ فينــــــا فـــي غــــــــــــدِ

رابـــــطَ الجــــأشِ ولـم تخــــشَ الـــــردى

خصّـــــــــــــك الله بحـــــــلّ العُقـــــــــــــــدِ

ليــــــتَ إنّـــا نحفــــــظُ العهــــــــدَ لـــــــهُ

نتــــــركُ الــزّيــــفَ لحــــــقّ نهتــــــــــدي

ليــــــتَ إنّ الوطــــــنَ الغالــــي بنـــــــــا

همّنـــــــا الأكبـــــرُ خيــــــــرُ المقصــــــدِ

نمســـــحُ الدمعـــــةَ عـــن عيـــنٍ بكـــتْ

بلسمـــــــاً كنّــــا بعيــــــنِ الأرمـــــــــــدِ

كـــــلّ مَــــنْ دارى بســــــوءِ فعلَــــــــهُ

واجـــــــهَ الحـــــقّ بوجــــهٍ أســـــــــودِ

كــلّ مَـنْ خــــانَ عهـــــوداً صِنتَهــــــــا

قـــــد تمنّـــــى أنــــهُ لـــمْ يـولـــــــــــــدِ

آيـــــــــةٌ مـــــا قُلتـــــــهُ مُحكمــــــــــــــةٌ

حصــحـصَ الحــقُ بقـــــولٍ مُسنـــــــــدِ

سوريــا فـــي قلبــكَ الحانـي زَهــــت

أســــــــدٌ مِــنْ أســـــــدٍ مِــنْ أســــــــد ِ

 

بقلــــــم ” ل .م . ح . ع

 

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz