إذعـان أمريكي للصمود السوري

يؤكد الإعلام الأمريكي وفي مقدمته موقع The Daily Beast نقلاً عن مصادر في البيت الأبيض والكونغرس، أن إدارة الرئيس ترامب قدّمت تنازلات لروسيا تتلخص في الموافقة على بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.

ونشر موسكو لشرطتها العسكرية في مناطق وقف التصعيد في سوريا، لقاء القضاء على “داعش”، والتعاون مع الروس في المناطق الآمنة التي اقترحتها موسكو مؤخراً في سوريا.

رئيس رابطة التعاون الروسي العربي “فياتشيسلاف ماتوزوف” ، اعتبر أن روسيا ترفض جملة وتفصيلاً أي خطط لتقسيم سوريا، وأن بلدان الجوار السوري لن تقبل هي الأخرى بالتقسيم.

الأمـر الذي يلغـي الانخـراط الأمريكي الكامـل في سوريا باستثنـاء إسهـام يتمثـل في رفـد التسويـة هنـاك”.

وتابع يقول: “ إذا ما أرادت الولايات المتحدة الإقرار بشرعية السلطات السورية، سيتعيّن عليها في مثل هذه الحال الاعتراف بسيادة هذه السلطات على جميع الأراضي السورية بما فيها تلك الخاضعة للأكراد في الوقت الراهن، كما سيتوجّب على الأمريكيين ، تسليم الأراضي التي يحررونها من “داعش” للسلطات السورية.

ولا يمكن تجاهل عامل مهم يفسّر معارضة بلدان الجوار السوري للتحالف الأمريكي الكردي، وهو العامل القومي حيث تقطن المناطق التي تحررها القوات الكردية الموالية لواشنطن أغلبية عربية، لن يقبل السوريون وبلدان الجوار بخضوعها للأكراد” .

 

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz