خطـوة مهمة باتجـاه تسويـة الأزمـة

اعتبر مستشار الأمن القومي الأمريكي الجنرال “هربرت ريموند ماكماستر” أن الاتفاق حول إنشاء منطقة تخفيف التوتر جنوب سورية “خطوة مهمة باتجاه تسوية الأزمة ويشكّل أولوية بالنسبة للولايات المتحدة” .

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعلن على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورغ الألمانية عن توصّل خبراء روس وأمريكيين وأردنيين إلى مذكرة تفاهم لإقامة منطقة تخفيف التوتر في درعا والقنيطرة والسويداء في خطوة وصفها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنها “نتيجة جيدة ومهمّة للعمل مع الولايات المتحدة” .

وقال “ماكماستر” في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية إن “مثل هذه المناطق هي أولوية بالنسبة للولايات المتحدة” مضيفاً : “ما شجعنا هو التقدّم الذي تم إحرازه للتوصّل إلى هذا الاتفاق”.

وأضاف ماكماستر إلى أن الولايات المتحدة “لا تزال ملتزمة بهزيمة تنظيم “داعش” والمساعدة على إنهاء الأزمة في سورية والحد من المعاناة وتمكين الناس من العودة إلى ديارهم وأن هذا الاتفاق يعد خطوة مهمة نحو تحقيق هذه الأهداف المشتركة”.

المصدر .sana.sy.         

                                              

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz