العلماء الروس يطوّرون برمجيات مُصادم الهدرونات الكبير

وافق علماء من فرع سيبيريا التابع للأكاديمية الروسية للعلوم على تطوير برمجيات تجمع التجارب التي أجريت على مُصادم الهدرونات الكبير في مختبر “سيرن” على الحدود الفرنسية السويسرية.

ويحمــل المشـروع اســم CRIC وسـوف يبــدأ تشغـيلـه فـي سيــرن فـي أواخــر عــام 2017 .

ووفقاً للباحث في الأكاديمية الروسيّة للعلوم ومنسّق المشروع ” أليكسي أنيسيونكوف” فإن البرنامج الجديد سيكون نسخة محسّنة من مسرّع الجسيمات “أطلس” وهو أكبر مكشاف في مركز سيرن، إلى جانب مشروع CMS ، للمساعدة على اكتشاف جسيم “بوزون هيغز“، الذي تم تأكيد وجوده من قبل مختبر سيرن في يوليو 2012. وهو جسيم أولي يُظن بأنه المسؤول عن اكتساب المادة لكتلتها.

وأشار “أنيسيونكوف” إلى أن المفهوم الأساسي للمشروع “هو تحديد الموارد والقدرات الحاسوبية المزوّدة لشبكة الاتصال العالمية وكيفية استخدامها بكفاءة أكبر” .

يُـذكر أن مجمع سيرن “المنظمة الأوروبية للبحوث النووية” في سويسرا، هو موطن أكبر منشآت فيزياء الجسيمات في العالم، بما في ذلك مصادم الهدرونات الكبير الذي يمتد على طول 27 كم والمختبر هو مركز ولادة شبكة الويب العالمية الإنترنت حيث أنشأ العالم “تيم بيرنرز لي”، أول موقع له في عام 1990.

المصدر ” arabic.rt”.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz