الغابات الاستوائية ستغزو الصحراء

ستخضرّ أطراف الصحراء ومناطق الجفاف خلال 100 عام وستتحول إلى السافانا نتيجة تزايد حاد لهطول الأمطار التي سيثيرها الاحتباس الحراري .

جاء ذلك في مقال نشرته جريدة Earth System Dynamics حيث نقلت عن العالم “يعقوب شيفي” من معهد أبحاث المناخ في مدينة بوتسدام في ألمانيا بأن الاحتباس الحراري قد يثير التغيرات الجذرية للمناخ العالمي، حيث سيسبّب جفافاً وسيؤدّي إلى انخفاض المحاصيل الزراعية في غالبية المناطق في مختلف البلدان.

ولكن الوضع في منطقة الساحل الصحراوي سيكون سهل الحصول على المياه وسيتحسن المناخ، ممّا سيجعلها صالحة للزراعة والثروة الحيوانية.

حيـــث أن منســوب الأمطــــار التـي ستهطــل علـى أراضــي الصحـــراء سـيزيــد بنسبــة 40 -300% بحلول عام 2100، وستجري هذه الزيادة بسرعة البرق، خلال 5 أعوام أو أقل، بعد انتقال النظام المناخي إلى عتبة درجة حرارة معينة.

ونتيجة ذلك ستُغطى أراضي كل من تشاد والنيجر وموريتانيا ومالي والعديد من الدول الأخرى الواقعة في إفريقيا الصحراوية بالسافانا والغابات الاستوائية، وسيبلغ معدل الهطول فوق هذه المناطق نفس كمية الأمطار كدول أفريقيا الاستوائية.

المصدر: “sputniknews”.              

                               

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz