” تواجد عسكري أمريكي غير شرعي في سورية “

قال “ريموند توماس” رئيس قيادة العمليات الخاصة في الجيش الأمريكي إن شرعية الوجود العسكري الروسي في سوريا تمنح موسكو نفوذاً يخوّلها حتى القدرة على طرد القوات الأمريكية من سوريا.

ونقلت مجلة نيوزويك الأمريكية عن “توماس” أن روسيا حصلت على موطئ قدم لها في سوريا أكثر مصداقية من الولايات المتحدة.

وأوضح بأن القانون الدولي والمواثيق الدولية يمكن أن تمنع الولايات المتحدة من البقاء في سوريا، حيث كان تدخلها وتواجدها غير شرعي ولم يجرِ بموافقة من الحكومة السورية التي تتمتع بالسيادة، في الوقت الذي تدخلت فيه روسيا بناءً على طلب الرئيس السوري بشار الأسد.

وهو أمر من شأنه أن يوفر لموسكو غطاءً قانونياً دولياً وقدرة على تقديم قضية قوية ضدّ الولايات المتحدة ومطالبتها بالمغادرة.

وتابع توماس أن الأحداث الأخيرة في سوريا، ومنها استهداف التحالف لقوات الحكومة السوريّة جنوب البلاد، وإسقاط طائرة عسكرية سوريّة في الشمال، قد واجهت غضباً وانتقاداً كبيراً من قبل روسيا التي اعتبرها توماس بمثابة إشارات قد تؤدي في نهاية الأمر إلى قيام روسيا بتوجيه استجواب حول الوجود الأمريكي والمساءلة القانونية لهذا التواجد في سوريا بمجرّد هزيمة “داعش” والقضاء عليه في الأراضي السورية.

المصدر newsweek ” “.    

                                  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*