تركيا تسرّب مواقع سريّة للقوات الأمريكية في سوريا

نشر موقع “ديلي بيست” تقريراً للكاتب روي غوتمان، يقول فيه إن آخر ردّ لغضب تركيا على السياسة الأمريكية في سوريا جاء على شكل نشر وكالة الأنباء الرسمية أماكن 10 قواعد عسكرية أمريكية سرية ومواقع متقدمة في الشمال السوري .

ويشير التقرير إلى أن القائمة التي نشرتها وكالة الأناضول تضمّنت أماكن الوجود الأمريكي من بداية المنطقة الكردية إلى نهايتها وبمسافة عرضها 200 ميل، بالإضافة إلى أن الوكالة ذكرت عدد الجنود في عدّة مواقع وأشارت في حالتين إلى وجود قوات خاصة فرنسية.

ويقول التقرير إن هناك قاعدتين أمريكيتين كانتا معروفتين قبل أن تنشر وكالة الأناضول تقريرها , الأولى في الرميلان في محافظة الحسكة، والثانية في خراب عشق، بالقرب من كوباني في محافظة حلب.

وقالت وكالة الأناضول إنه تم إنشاء قاعدة الرميلان في منطقة إنتاج النفط في تشرين الأول/ أكتوبر 2016، وإن مساحتها تكفي لاستقبال طائرات النقل، في الوقت الذي كانت فيه تلك التي أقيمت جنوب كوباني في آذار/ مارس 2016، تستخدمها طائرات الهليكوبتر العسكرية فقط.

ويشير غوتمان إلى وجود ثماني قواعد أخرى في مناطق خلف لافتات تحذير تحمل عبارة “منطقة محظورة”، وتستخدم تلك القواعد للعمليات العسكرية الجارية، مثل قصف الرقة وللأعمال الإدارية كالتدريب والتخطيط وبحسب الموقع  فإن القواعد المستخدمة للعمليات العسكرية تحتوي على بطاريات مدفعية سهلة النقل وراجمات صواريخ متعددة المنافذ وأجهزة متنقلة للمخابرات ومصفحات لاستخدام الدوريات.

ويلفت التقرير إلى أنه يوجد في محافظة الحسكة ثلاث قواعد عسكرية أمريكية كلها تستخدم لتدريب أعضاء المليشيات الكردية بحسب المسؤولين الأمنيين الأتراك، مشيراً إلى أن وكالة الأناضول كشفت عن أعداد القوات الخاصة الأمريكية التي تعتقد أنهم موجودون في قاعدتين من القواعد الثلاث .

ويورد غوتمان أن هناك ثلاث قواعد عسكرية أمريكية في محافظة الرقة وتوجد قوات خاصة فرنسية في اثنتين منها  وينوّه الموقع إلى أن الوكالة أشارت إلى وجود قاعدتين للجيش الأمريكي في منبج التي سيطرت عليها وحدات حماية الشعب الكردية في آب الماضي بالإضافة إلى أنها أشارت إلى أن الجيش الأمريكي يرسل دوريات لحماية وحدات حماية الشعب من المسلحين السوريين الذين يعملون في المناطق التي يسيطر عليها الأتراك والمعروفة بجيب جرابلس.

وأكد مسؤولون أمنيون أتراك لموقع “ديلي بيست” دقة القائمة التي نشرتها وكالة الأناضول وعلق الموقع قائلاً إن التقرير سيتسبب بالتأكيد بغضب الجيش الأمريكي ويكشف الكاتب عن أن المتحدث في القيادة المركزية الكولونيل “جون ثوماس” طلب من “ديلي بيست” الامتناع عن نشر تفاصيل عمليات التحالف.

المصدر ” medium.com ”     

                               

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*