” روبرت فيسك ” : الجيش السوري حارب داعش قبل أن يطلق الأمريكيون أي صاروخ

بقلم ” روبرت فيسك “

هذا الشهر، في الصحراء الشرقية بسوريا، بالقرب من قرية الأراك (Al-Arak) التي اجتاحها غبار المعارك، قتل جندي سوري كنت أعرفه على أيدي “داعش”.

لقد كان جنرالاً في جيش يُتهم باستمرار بجرائم حرب من قِبل الولايات المتحدة الجنرال ” فؤاد خضور” كان جندياً محترفاً، وكان يدافع عن حقول النفط في شرق سوريا – جواهر التاج بالنسبة للاقتصاد السوري.

ولهذا حاول داعش احتلالها، ولهذا قتلوا خضور- عندما التقيت به إلى الغرب من تدمر، كان داعش قد غزا المدينة الرومانية القديمة، وفجّر رؤوس المدنيين والجنود والموظفين الذين لم يتمكنوا من الفرار.

لقد حدثني عن الحرب في جبال تدمر الحارة، حيث كان يعلّم جنوده كيفية قتال انتحاريي داعش، والدفاع عن موقعهم المعزول حول مضخات البترول ومحطات تحويل الكهرباء حيث كان يتمركز، وحماية أنابيب T 4 على طريق حمص.
الأمريكيون الذين أعلنوا داعش قوة “مروعة”، يتهمون الجيش السوري بأنه لم يحارب داعش.

ولكن خضور ورجاله كانوا يتصدّون لداعش قبل أن يطلق الأمريكيون أي صاروخ، ويعطون الدرس الوحيد الذي يفهمه أي جندي عندما يواجه عدواً مروعاً: أن لا تكون خائفاً.

سينكر أعداء النظام السوري ذلك ولكن الحقيقة هي أن الجنرال خضور مات وهو يقاتل الفئة التي وصفتها أمريكا وفرنسا وعدد لا يحصى من الدول الغربية بأنها أعظم عدو لها.

المصـدر  The Independent .

                                    

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*