انتقاد أمريكي للدعم التركي للإرهابيين في سورية ؟!

جدد “بريت ماكغورك ” المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي لدى ما يسمّى “التحالف الدولي” لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي تأكيده أن تركيا شكلت ممراً لعبور مئات الأجانب إلى سورية للانضمام إلى التنظيمات الإرهابية.

وكان “ماكغورك” ادّعى في تصريح سابق له  أن قوات ما يسمّى “التحالف الدولي” نجحت في منع المقاتلين الأجانب من الانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي في سورية .

موضحاً: فيما يتعلق بالإرهابيين الأجانب قمنا إلى حد كبير بوقف تدفقهم إلى سورية عبر تركيا من مئات الإرهابيين أسبوعياً إلى حفنة على الأكثر في الشهر ، وذلك في إقرار واضح لتورط النظام التركي الحليف لواشنطن بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية بالمال والسلاح والأفراد.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن “ماكغورك” قوله خلال ندوة في معهد الشرق الأوسط للأبحاث في واشنطن تحت عنوان : تقييم سياسة مكافحة الإرهاب التي يتبعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب : “  إن إدلب تحولت إلى أكبر معقل لتنظيم القاعدة ”.

مضيفاً: “نعتبر موقف بعض حلفائنا الذين يغضّون الطرف عن إرسال السلاح والمقاتلين الأجانب إلى المنطقة خاطئاً وقد استفاد تنظيم القاعدة من ذلك وتحولت تلك المنطقة إلى معقل للتنظيم وسنبحث هذا الموضوع مع الأتراك”. متجاهلاً الدعم الممنهج والغطاء السياسي الذي وفرته واشنطن للتنظيمات الإرهابية في سورية بمختلف مسمّياتها.

المصـدر “syrianow”.   

                                                  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*