أمريكا تغاضت عن داعش للضغط على الدولة السوريّة

أكد موقع ذا أنتي ميديا أن الولايات المتحدة لا تملك حقاً قانونياً أو أخلاقياً بالوجود داخل الأراضي السوريّة وأن العملية العسكرية التي تقودها ضدّ سورية هي عملية غير شرعية وتتم خارج نطاق القانون الدولي.

وقـال الموقـع فـي تسجيـل مسـرّب عبـر وسائـل إعــلام مستقلـة: إن وزيــر الخارجيـة الأمـريكـي السابــق جــون كيــري وخــلال اجتمــاع جمعــه بنشطــاء فيمــا يسمّــى      ” المعارضـة المعتدلـة ” في مقرّ البعثة الهولندية للأمم المتحدة في 22 أيلول من العام الماضي أكد أن الولايات المتحدة راقبت تنظيم «داعش» الإرهابي وسمحت له بالنمو لكي يتسنى لها ممارسة الضغوط على الدولة السوريّة.

والأكثر أهمية هو أن كيري أقرّ بأن واشنطن لا تستند إلى أي أساس قانوني يشرّع لها مهاجمة الدولة السوريّة خلافاً لموسكو الموجودة في سورية بناءً على دعوة من الحكومة السورية،

ورأى المقال أن الاعتبار الرئيس لتغاضي الدولة السوريّة عن تحليق الطائرات الأمريكية في المجال الجوي السوري هو حكمة القيادة السورية وتفاديها المخاطرة بحرب شاملة بين قوتين نوويتين هما روسيا والولايات المتحدة .

المصدر “tishreen.news”.           

                          

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*