لهذه الأسباب أوقف ترامب دعمه للإرهابيين في سورية

تناولت الصحف الأمريكية الأسباب التي دفعت  ترامب إلى توقيف برنامج الـ – CIA لتدريب وتسليح الجماعات التي تحارب الجيش السوري، مشيرةً إلى أن أبرز الأسباب هو ارتباط هذه الجماعات بتنظيم “القاعدة” .

صحيفـة نيويـورك تايمـز نشـرت تقريـراً كشـف أن مديـر وكـالـة ( CIA ) المدعـو   Mike Pompe نصح ترامب  أوائل الشهر الفائت بوقف برنامج الـ -CIA المذكور ، وأن ترامب سرعان ما أوقف هذا البرنامج.

وأضاف التقرير إن ضباط  الـ CIA وجدوا صعوبة بالسيطرة على المقاتلين الذين قاموا بتدريبهم بعد عبورهم إلى داخل الأراضي السورية، كما نقل عن مسؤولين استخباراتيين أمريكيين أن عدد مقاتلي “جبهة النصرة ” في سوريا أصبح حوالي 20,000، ما يعني أنها الجماعة الأكبر التابعة لتنظيم ” القاعدة “.

وقال التقرير إن أحد أسباب موافقة أوباما على برنامج الـ -CIA يعود إلى حملة ضغوط مكثفة من قبل قادة أجانب، بمن فيهم الملك الأردني عبد الله ورئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو.

وبحسـب التقريـر ” فقـد البرنامـج الكثيـر مـن الداعميـن مـع حلـول العـام الأخيـر مـن ولايـة أوبامـا “.

وكشف التقرير أن مستشارة أوباما للأمن القومي ” Susan Rice ” وخلال اجتماع بنهاية حقبة أوباما شددت على أن أولوية أوباما في سوريا هي محاربة داعش، وذلك ردّاً على مدير الــ CIA حينها “John Brennan ” الذي دعا إلى الاجتماع ومواصلة الدعم الأمريكي للمساعي الهادفة  إلى الإطاحة بالرئيس بشار الأسد .

المصدر ” beirutpress ” .         

                           

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*