اكتشاف لغـز الانقراض الكبير

في حديث لموقع  EurekAlert أكد علماء جيولوجيا من الولايات المتحدة أنهم توصّلوا إلى نتائج تبيّن أسباب انقراض العصر البرمي الثلاثي أو ما يعرف بالـ الموت العظيم والذي حصل على الأرض قبل نحو 252 مليون عام .

كلام العلماء: “بيّنت دراساتنا الأخيرة أن أحد أهم أسباب انقراض أعداد كبيرة من الكائنات في تلك الحقبة الزمنية هو تدفق سيول هائلة من الحمم البركانية والماغما على مناطق واسعة من الأرض وبالأخص سيبيريا”.

وأوضحوا أن ” الحمم البركانية تصلّبت فوق مناطق واسعة من القشرة الأرضية مشكّلة طبقات سميكة من البازلت الصلب الذي أدّى إلى اختفاء البيئة الطبيعية ومناطق الغذاء لأعداد هائلة من الحيوانات والحشرات وحتى البشر، تلك الطبقات التي يطلق عليها العلماء اسم الفخاخ الطبيعية غطّت ما يقارب مليوني كلم مربع من مناطق شرق سيبيريا “.

ووفقا للمعلومات المتوفرة فقد تسبّب الانقراض الذي حدث في تلك الفترة باختفاء نحو 96% من الأحياء البحرية. وبالقضاء على ما يقارب 70% من الفقاريات الأرضية، فضلاً عن 83% من أنواع الحشرات التي كانت موجودة حينها.

ويعتقد العلماء أن الانقراض جرى على ثلاثة مراحل، حيث استمر استنزاف التنوع البيولوجي على مدى 60 ألف سنة.

المصدر: ” لينتا رو”.     

                                         

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*