الحرب السعودية الحاقدة على اليمن

فجّـر أحـد سفـراء فرنـسا السابقين في اليمـن قنبلـة سياسيـة من العيـار الثقيـل خـلال لقـاء مـع قناة فرنسا (24) الدولية .

ففي ردّه على سؤال بخصوص ما الذي يحدث في اليمن بالضبط قال : سأختصر المشهد اليمني بجملة واحدة وهي :  ” لا يمكن للمملكة السعودية أن تقبل بوجود يمن قويّ “.

إن اليمن لديه تاريخ عريق وحضارة ولديه شعب إذا امتلك فرص بناء دولة فقد لا نرى غيره في الجزيرة العربية !.

إن السعودية تدفع مبالغ طائلة للقبائل ولمسؤولين سياسيين وعسكريين وأمنيين يمنيين وفي الحراك الجنوبي ولآخرين لأنها تريد لهذا البلد أن يبقى مشتعلاً إلى مالا نهاية.

واختتم حديثه بجملة غاية في الأهمية: ” السعودية تخشى من وصول تيارات يسارية وقومية وناصرية إلى السلطة في اليمن لأنها لن تتمكن من التأثير عليها كما تفعل مع القبائل التقليدية التي قد تبيع حتى دينها ومذهبها لأجل المال”.
السعودية لم تغمض لها عين منذ أن حضر عبد الله بن عبد العزيز الحفل العاشر للوحدة اليمنية في سنة 2000م  والذي تم فيه أكبر استعراض للجيش اليمني .

أحد الضيوف العراقيين عندما رأى الاستعراض العسكري لجيش “اليمن”، قال؛ إن اليمنيين أغبياء عندما يعرضون هذه القوّة العسكرية، والله إن السعودية لن يغمض لها جفن إلا بعد تدمير هذا الجيش ، وفعلاً تحققت مقولة الضيف “العراقي”.

د . بسـام أبو عبد الله

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*