الديمقراطية ليست سلعة للتصدير

اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطاب ألقاه  في قاعدة “فورت ماير” العسكرية قرب واشنطن “بأن بلاده أضاعت أكثر من اللازم من الوقت والمال والجهد، لإعادة بناء دول أخرى وفق تصوراتها الخاصة، واعداً بالكفّ عن تصدير الديمقراطية بقوة السلاح”.

وقال الرئيس الأمريكي: ” اتفق مع شعور الأمريكيين بالإحباط من سياسة خارجية سعيت لإعادة بناء دول أخرى على صورتنا، بدلاً من وضع العمل على تحقيق مصالحنا الأمنية فوق أية اعتبارات أخرى “.

وأضاف أن هذا هو ما دفعه إلى إعطاء وزير الدفاع ومجلس الأمن القومي، تعليمات بإعادة النظر بصورة شاملة في الخيارات الإستراتيجية الأمريكية في أفغانستان وجنوب آسيا.

ووعد ترامب قائلاً : ” لن نعود لاستخدام القدرة العسكرية الأمريكية لبناء نظم ديمقراطية في بلاد نائية أو لإعادة صياغة دول أخرى على صورتنا، فهذه الأيام ولّت. سنعمل بدلاً من ذلك بالتعاون مع حلفائنا وشركائنا على حماية مصالحنا المشتركة”.

وتابع: “ما نطلبه من الآخرين ليس تغيير نمط حياتهم، بل السعي وراء أهدافنا المشتركة بما يتيح لأولادنا حياة أفضل وأكثر أماناً.. إن هذه الواقعية المبدئية ستكون بوصلتنا في اتخاذ القرارات للمضي قدماً .”

المصـدر ” وكالات “.

                                                           

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*