معرض دمشق الدولي وانطلاق العجلة الإقتصادية

نشرت التايمز مقالاً لـ هانا لوسيندا سميث بعنوان ” الرئيس الأسد يدعو الدول الصديقة لإعادة إعمار سوريا ” حيث تقول سميث إنه في إشارة على تزايد ثقة الرئيس السوري بشار الأسد بأنه استعاد السيطرة على سوريا يفتتح المعرض التجاري الدولي الأول منذ خمس سنوات في العاصمة دمشق.

وتضيف أن الطريق الاستراتيجي المؤدي إلى أرض المعارض كان مسرح الكثير من المعارك في الأعوام الماضية ولكن ضيوفاً بارزين من 42 “دولة صديقة” وصلوا إلى دمشق لعرض مشاريع للاستثمار وإعادة الإعمار تقدّر قيمتها بالمليارات.

وتشير إلى أنه للمرة الأولى منذ بدء المعرض عام 1954 سيسمح للشركات المشاركة ببيع منتجاتها، وتقول سميث أن إيران وروسيا، يحصدون بالفعل مكاسب مادية كبيرة فهذا العام حصلت روسيا على سلسلة عقود لإعادة إعمار منشآت نفطية في سوريا، كما فتح اتفاق تجارة حرة الباب أمام سوريا لتصدّر منتجاتها الزراعية.

أما إيران فحصلت على ترخيص تشغيل شبكة للهاتف المحمول في سوريا، إضافة إلى ضخ تمويلات في الاقتصاد الإيراني.في حين كانت الهند قد حصلت على عقد تبلغ قيمته مليار دولار لتزويد المستشفيات السورية بمعدات جديدة.

المصدر”  medium.com”.     

                                                    

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz