أقوى ليزر في العالم يعمل بالإلكترونات الحرة XFEL

تشـارك روسيـا فـي مشـروع دولـي فـي هامبـورغ الألمانيـة، لإنشــاء أقـوى ليــزر في العالـم، يعمـل بالإلكترونـات الحــرة (XFEL).

وسيسمح مجمّع الليزر هذا بإجراء البحوث على مستوى رفيع لم يسبق له مثيل في علم المواد والكيمياء والأحياء وتكنولوجيا النانو.

بما في ذلك دراسات الفيروسات وقياس مكونات جزيئات الخلايا، فضلا عن التقاط صور ثلاثية الأبعاد لمركبات نانو، ومتابعة العمليات الكيميائية فائقة السرعة بنظام (أونلاين).

وقد أجري هذا العام أول اختبار لمعدات مجمع الليزر الدولي الواعد وساهمت روسيا بموجب قرار أصدرته الحكومة الروسية، في 23 يوليو عام 2009، في تحقيق المشروع، حيث بلغت حصتها فيه 26.79%.

وهي الحصة الثانية بعد ألمانيا، فضلاً عن إسهامها الكبير في وضع فكرة الليزر العامل بالإلكترونات الحرة، وتقديمها لمعدات التكنولوجيا المتقدمة التي أنتجتها الشركات والمؤسسات الروسية.

وبدأت عملية إنشاء مجمع الليزر عام 2009، حيث كانت شركة “روس نانو” الحكومية تمثل روسيا في المشروع، ثم انتقل التمثيل إلى معهد “كورتشاتوف” القومي الحكومي الروسي للبحوث العلمية.

المصدر: “إنديكاتور”. 

 

                                                          

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz