رسالة من القلمــون إلى الجليــل

أدلى السفير الأمريكي السابق في سوريا روبرت فورد بتصريحات لصحيفة «ذا ناشيونال» الإماراتية، قال فيها : إن الرئيس السوري بشار الأسد سوف يبقى في السلطة، وبأن الحرب تتلاشى شيئاً فشيئاً وهذا هو الواقع الجديد الذي يجب أن نقبله، وليس هناك الكثير لنقوم به حيال ذلك ، لقد كان الإسرائيليون يطيرون من دون قلق فوق سوريا، أما الآن فقد تغيّرت حساباتهم كلّها، إن التحول في دينامية الأحداث في سوريا جعل الوضع أسوأ بالنسبة إلى إسرائيل “.

لقد خسرت إسرائيل في الحرب السوريّة، ولتصطف إلى جانب الخاسرين فالصراخ والتهديد، في زمن تقلّص الخيارات العملية، لا يجدي نفعاً.

فها هو معلق الشؤون الأمنية في صحيفة «معاريف»، “يوسي ميلمان” ينقل عن مصدر إسرائيلي مطلع على زيارة الوفد الاستخباري الإسرائيلي إلى واشنطن لحثّ الإدارة الأمريكية على تغيير موقفها في سورية، يقول: « إن لقاء الوفد الإسرائيلي في واشنطن مع المسؤولين في مجلس الأمن القومي والبنتاغون وأجهزة الاستخبارات الأمريكية، هو مثل المشاركة في جنازة أو تقديم التعازي ولكن بأدوار معكوسة : فالمعزّون هم الأمريكيون، والثكالى هم الإسرائيليون، أما الجنازة فكانت مراسم دفن السياسة الأمريكية في سوريــة».

ونحن نقول بأنه على الكيان الصهيوني أن يجهّز نفسه لما هو قادم والذي يمكن اختصاره بالرسالة التي وجّهها أحد المقاومين بعد القضاء على النصرة وداعش على الحدود اللبنانية السورية والتي كتب فيها يقول : إن ارتفاع جبل ” حليمة قارة في القلمون هو 2435 م بينما ارتفاع جبل ميرون في الجليل هو 1208 م فقط . واللبيـب من الإشـارة يفهـم .

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*