اكتشاف قد يغيّر مفاهيم أصل الوجود على الأرض

أكد رائد الفضاء الروسي، ألكسندر ميسوركين، أن العلماء توصّلوا إلى معلومات جديدة قد تغيّر مفاهيم أصل وجود البكتيريا على الأرض.

ووفقا لميسوركين فإن عينات الغبار التي تم جمعها مؤخراً من على سطح المحطة الفضائية الدولية أظهرت وجود أنواع من البكتيريا قادرة على البقاء في أصعب الظروف المناخية، وحتى عند تعرضها للإشعاعات الكونية القاتلة الموجودة في الفضاء الخارجي، وهذا الاكتشاف قد يغيّر الكثير من المفاهيم عن أصل ظهور البكتيريا في الكون.

وأضاف رائد الفضاء: “عندما قمنا بجمع عينات الغبار الكوني من على سطح المحطة لم أعتقد أبداً أننا سنعثر على أي نوع من الحياة أو الكائنات الحية، فالظروف المناخية هناك والإشعاعات الخطيرة لا تهيئ أي فرص للحياة البيولوجية.

لا بد أن تلك البكتيريا التي عثرنا عليها هناك أتت من مصادر فضائية أخرى غير الأرض، فهي قادرة على التأقلم مع أقسى الظروف، وهذا يرجح فرضية أن أصل البكتيريا قد لا يكون من كوكبنا، بل أتت إليه في الماضي السحيق من كواكب أو أجسام فضائية أخرى .

المصـدر ” لينتـا رو “.

                                                  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*