العم سام ينقذ أطفاله من المحرقة في دير الزور

كشف السيناتور الروسي” فرانس كلينتسيفيتش ” أن التصرف الأمريكي الأخير حول إجلاء قياديي وعناصر تنظيم “داعش” الإرهابي من مدينة دير الزور السوريّة، هو دليل آخر أن الولايات المتحدة الأمريكية لا ترى التنظيم عدواً مباشراً لها في سوريا، بل تواجه روسيا كمنافس أول لها في المنطقة.

وقال كلينتسيفيتش : مهما حاول التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الذي يدّعي محاربة تنظيم “داعش” والإرهاب في المنطقة تبرير تصرفه الأخير حول إجلاء الإرهابيين من دير الزور السوريّة، فهذا دليل آخر أن الولايات المتحدة لا تحارب الإرهاب بصورة جديّة بل تنفذ أهدافها وأجندتها ليس إلا.

وأضاف كلينتسيفيتش شاهدوا ممارسات أمريكا في أفغانستان وغيرها من الدول التي دخلتها تحت شعار محاربة الإرهاب، لقد كانت دائماً تقف إلى صف المجاهدين في أفغانستان والإرهابيين في دول أخرى واليوم في سوريا.

واعتبر كلينتسيفيتش أن الولايات المتحدة بتصرفاتها باتت واضحة من تدعم وإلى جانب من تقاتل، وبالنسبة لها المنافس الأول والوحيد هي روسيا، أما الإرهابيون فهم مجرد أدوات لتنفيذ مخططاتهم.

  • المصدر:  sputnik 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*