لماذا تحوّل الموقف السعودي تجاه سورية ؟

تحدثت وكالة ” بلومبرغ ” الأمريكية، عن السر الذي دفع السعودية إلى تغيير موقفها تجاه سورية، وقالت إن سر التحول السعودي ” المفاجئ “، يرجع بصورة كبيرة للخسائر المتتالية، التي مُنيت بها المعارضة المسلحة السورية، واستعادة الرئيس السوري بشار الأسد فعلياً السيطرة على جزء كبير من البلاد.

وأوضحت الوكالة أن السعودية اقتنعت ببقاء الرئيس بشار الأسد، وضرورة التنسيق مع روسيا للوصول إلى تسوية وحلّ شامل للأزمة السورية.

ونوّهت ” بلومبرغ “، إلى أن السعودية يمكنها تأدية دور مهم في الأزمة السورية، وذلك من خلال استضافتها معارضين مسلحين كبار.

ووفقاً لـ”بلومبيرغ”، فثمّة سبب آخر أقنع السعودية ببقاء الرئيس بشار الأسد، وهو إنهاء الإدارة الأمريكية الجديدة، برنامج تسليح المعارضة السورية.

” بلومبرغ ” نقلت عن رئيس قسم الدفاع والأمن في مركز الخليج للأبحاث في دبي ” مصطفى العاني ” قوله : إن السعودية أدركت الآن أن روسيا هي الطرف الوحيد القادر على حلّ الصراع في سوريا، وهو ما جعلهم موقنين بأنه لا مشكلة لديهم في بقاء الحكومة السورية الحالية.

وقالت ” بلومبرغ ” إن جميع الحقائق العسكرية تصبّ في مصلحة روسيا ودمشق، وهو ما دفع الرياض إلى تطوير علاقاتها مع موسكو.

المصدر ” arabi21 “.      

                                                  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*