الطيارون الروس يُلحقون العار بنظرائهم الأمريكيين في دير الزور

وجّهت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية انتقادات شديدة اللهجة للبنتاغون، الذي أمر طائرته المناوبة للتجسس وطائراته الحربية بالانسحاب من أجواء دير الزور السوريّة، بعد تحليق المقاتلات الروسيّة هناك.

وذكرت الصحيفة، أن طائرات التجسس التي سحبتها القيادة العسكرية الأمريكية من سماء دير الزور، كانت قد كثفت مناوباتها فوق المدينة السوريّة المذكورة، ورصدت خلال بضعة أيام مطلع الشهر الجاري تحركات الدواعش وقوافلهم هناك، وأنها اضطرت للانسحاب من سماء دير الزور بعد أن عجّت بالطائرات الروسيّة على اختلاف أنواعها.

كما عابت “نيويورك تايمز” على القيادة العسكرية الأمريكية التي سحبت طائراتها على عجل من أجواء دير الزور، فور ظهور الطائرات الروسية هناك.

وأشارت الصحيفة في سياق تعليقها، إلى أن الخطوة الأمريكية هذه تأتي حسب فرق من الخبراء. “تنفيذاً للاتفاقات الروسيّة الأمريكية لتفادي الحوادث في الجو”،

فيما اعتبر فريق آخر منهم أنها “خطوة إضافية للوراء تتخذها واشنطن في سوريا تحت تأثير الضغط الذي يمارسه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

المصدر” topwar.ru “

 

 

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz