القانـون لا يحمـي المغفليـن

مقولة القانون لا يحمي المغفلين مقولة تتردّد على ألسنة الكثير من الناس , ولكن ربما الكثيرون لا يعلمون قصتها…

يُحكى أن رجلاً كان يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية وقد كان فقيراً جداً لدرجة أن حالته يُرثى لها من شدّة الفقر  وفي أحد الأيام خطرت بباله فكرة , ولكن لم تكن فكرة عادية بل كانت فكرة ملؤها الدهاء والمكر والتي من شأنها أن تغيّر حياته وتقلبها رأساً على عقِب.

فقد قرر أن يضع في الصحف الأمريكية إعلاناً جاء فيه : إن أردت أن تكون ثرياً فأرسل دولاراً واحداً فقط إلى صندوق البريد رقم : (كذا) وسوف تكون ثرياً .

فبدأ الكثير من الناس الطامحين بالثراء يتوافدون ويرسلون دولاراً واحداً إلى صندوق البريد، فما هي إلا أيام وقد حصد الملايين من الدولارات من المرسلين فأصبح واحداً من الأثرياء.

وبعدها وضع إعلاناً آخر بعد حصوله على الملايين فكتب عنوان “ هكذا تصبح ثرياً ” وكتب طريقته التي اتبعها وطلب من الناس أن يقلّدوه.

وبعد الإعلان.. قام الناس برفع القضايا عليه في المحاكم , ولكن كان ردّ المحكمة عليهم فيه نوع من الاستهزاء في المقولة الشهيرة التي تنصف ذلك الرجل صاحب العقلية الفذّة ( القانون لا يحمي المغفلين ).

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz