أغلـى ما يملكـه السوريــون

في عام 1997 كان الرئيس كلينتون بضيافة القائد الخالد حافظ الأسد وعندما انتهت الزيارة وأَهــمّ للسفر قال السيد الرئيس لمدير مكتبه : أين هديـة الرئيس كلينتون.

فعندما أحضر الهدية وهي عبارة عن علبة موزاييك مزخرفة ومملوءة بالتراب وفتحها الرئيس الأمريكي غضب وقال للقائد الخالد حافظ الأسد : أتـراب يا فخامة الرئيس ؟

فكان جواب الأب حافظ الأسد : هذا أغلى ما نمـلك في سوريـة..

فيا أيها المتآمرون لا تتوقعوا أن يتخلّى السوري عن حبّة تراب ولو حرق العالم .. رحم الله روحك الطاهرة واسكنها فسيح جنانه سيدي الراحل حافظ الأسد ، تعلّمنا منكَ حبّ الوطن والعطاء لأجل ترابه الغالي  …

 

 

د.بسـام أبو عبد الله

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz