تقاسـم السـعادة مـع الآخريـن

قام أحد علماء الأنثروبولوجيا بعرض لعبة على أطفال إحدى القبائل الإفريقية البدائية ، حيث وضع سلة من الفاكهة اللذيذة قرب جذع شجرة ، وقال لهم : أول طفل يصل الشجرة سيحصل على السلة بما فيها.

عندما أعطاهم إشارة البدء تفاجأ بهم يسيرون سوياً ممسكين بأيدي بعضهم حتى وصلوا الشجرة ، وتقاسموا الفاكهة اللذيذة ..

وعندما سألهم لماذا فعلوا ذلك فيما كل واحد بينهم كان بإمكانه الحصول على السلة له فقط ؟؟!  أجابوه بتعجّب : أوبونتو Ubuntu  كيف يستطيع أحدنا أن يكون سعيداً فيما الباقين تعساء ؟! .

أوبونتو Ubuntu في حضارة قبائل Xhosa تعني: ( أنا أكون لأننا نكون ) تلك القبيلة البدائية تعرف سر السعادة الذي ضاع من نفوس ترى نفسها فوق غيرها .. ضاع في جميع المجتمعات المتعالية والتي تعتبر نفسها مجتمعات متحضّرة ..!!؟

السعادة سرّ لا تعرفه إلا النفوس المتسامحة المتواضعة ؛ التي شعارها نحن وليس أنا ..! جالس العلماء بعقلك ، وجالس الأمراء بعلمك ، وجالس الأصدقاء بأدبك ، وجالس أهل بيتك بعطفك ، وجالس السفهاء بحلمك ، وكن جليس ربك بذكرك ، وكن جليس نفسك بنصحك .!

فكلّ شيء ينقص إذا قسّمتـه على اثنين إلا ( السعادة ) فإنها تزيد إذا تقاسمتهـا مع الآخريـن .

 

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz