برنار هنري ليفي وقرابينه الجدد

هذه من المرات القلائل التي يمكن أن نقول بأن الشرح والاستفاضة لا تليق بالقارئ ولا الكاتب ..

فما يحدث هو أن صانع وعـرّاب ما يسمّى بالثورات قد انتقل إلى مرحلة القطيع الثالث بعد مؤامرته في ليبيا وسورية .. وزجّ في المعركة باحتياطيه الاستراتيجي الباقي والذي صنعه من البرزانيين.

إنه ليس صانع الرعد والغيوم وليس صانع المطر والريح .. إنه الصهيوني “برنار هنري ليفي” الذي أوُكلت إليه مهمّة سـوق بُسطاء العقـول إلى محارق الحروب الأمريكية حيث تستخدمهم كوقود لتسعير نيران حروبها وكأدوات لا تلبث أن ترميها في مكبّات القمامة بعد انتفاء الحاجة لها ..

إنه الصهيوني “برنار هنري ليفي” في صورة جديدة مع ( قرابينه الجديدة ..).

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz