الأديبة السورية غادة السمّان تخرج عن صمتها

إلـى جميـع المحتقريـن والمذلوليـن والنازحيـن واللاجئيـن.. والمحسوبيـن على الشعـب السـوري فـي المخيمـات اللبنانيـة والأردنيـة وغيرهمـا.

(4) سنـوات مـن الانتظـار والعـرض البائـس المـزري لعائلاتكـم وأولادكـم وبؤسكـم وتشرّدكـم مـن أجـل حفنـة رز وسكـر وكـم دولار ومـوت أحمـر على مـدار الفصـول..

وذلّ وشقـاء على مـرأى العالـم وكاميـرات التلفـزة العربيـة والعالميـة التي لـم تجلـب لكـم الحريـة.. ولـن تُعـوّض لكـم خسائركـم البالغـة.. ولـم تمنحكـم حـق اللجـوء الكريـم..

أنصـح كلّ رجـل فيكـم يثـق برجولتـه أمـام مرآتـه وزوجتـه وأولاده.. أن يتوجّـه إلى بلـده عبـر أقصـر طريـق للكرامـة وكفاكـم هرطقـة وسفسطـة وعـلاك مصـدّي.

أنتـم ومـن دفعكـم ودفـع لكـم فاشليـن حـدّ القـرف.. خـذوا أولادكـم وانتسبـوا للجيـش السـوري..

استعيـدوا كرامتكـم بكرامتـه.. استـردّوا قوتكـم بقوتـه.. رمّمـوا انكساراتكـم بجبـره..

الجيـش السـوري عزتكـم وكيانكـم وكبرياءكـم وحصانتكـم.. كونـوا رصاصـاً فـي وجـه الأعـداء فـي ذخيرتـه ولا تكونـوا عـدوّاً ارتـدت عليـه عداوتـه..

أعلـم أن دماغكـم محقـون بعفـن الوهـم ونتـن المغرّريـن الذيـن استثمـروا ذلّكـم وقبضـوا ثمنـه وعرفـوا الرفاهيـة علـى أكتافكـم المهترئـة..

لكـن لا بـدّ أن يقـرأ أحــد حرفـي الواخـز فتصحـو فيـه الكرامـة فـي يـوم أستنجـد بالله أن يكـون قريبـاً.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz