حمـد القطـري وفضـح المستـور

أجرى ” حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني ” رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق مقابلة على التلفزيون القطري الرسمي استمرت لساعتين فضح فيها المستور كما لم تفضحه تسريبات وتوضحه اتهامات.

أهم ما أجتــرّه في المقابلـة :

  • علاقاتهم مع إسرائيل بناءً على طلب أمريكي.

  • الرئيس السوري بشار الأسد كان صديقاً ولا توجد خلافات شخصية معه ولكننا وكلنا من قبل السعودية بناءً على تعليمات أمريكية اختارتنا ان نكون رأس الحربة، وطُلب من أردوغان أن يفتح حدوده مع سورية وكانت تركيا بموافقة أمريكية معبراً للسلاح والمال والمقاتلين.

  • دعمنا عدّة فصائل وكتائب ومنهم النصرة في سورية إلى أن أسقط عنها الغطاء الدولي وأصبح التعامل من الدول المشاركة في تغيير النظام بسورية معها من تحت الطاولة في حين توقفنا نحن احتراماً للقانون الدولي الذي اعتبرها إرهابية.

  • في سورية ( تهاوشنا على صيدة …راحت الصيدة وضلينا متهاوشين ).

  • الآن لم يعد هناك رفض لبقاء الرئيس بشار الأسد في السلطة، ونحن أيضاً لا نمانع إن كان ذلك هو القرار الذي اتخذ ولكننا نعتب على السعودية أن التغيّر تجاه الرئيس الأسد حين حصل لم يعلمنا به الشركاء وتفاجأنا به إعلامياً.

  • القاعدة الأمريكية في قطر أتت بطلب سعودي وموافقة أمريكية بعد أن ابتدأ الإرهاب يفجّر ويقتل تحت شعار أخرجوا الكفار من بلاد الإسلام في السعودية.

  • دخلنا حرب اليمن دون أن نعرف السبب ولكن كان الطلب سعودياً واستجبنا للطلب.

  • سفارة طالبان في الدوحة كانت بطلب أمريكي رسمي، فنحن لا نتخذ القرارات لوحدنا، بل نحن نلبّي طلب الأصدقاء.

  • تسريبات حديثنا مع القذافي صحيحة وأعلمنا السعودية في حينها عنها وشرحنا أسبابها بأن لنا مصالح اقتصادية مع القذافي وقد تفهّم الملك عبدالله في حينها موقفنا وقال أنه كان سيفعل نفس الشيء لو كان في موقفنا.

  • القذافي كان يتعامل معنا ودول الخليج والسعودية باستعلاء واحتقار ويعتبرنا أناس من الطبقة العاشرة.

  • لم أعد في السلطة وكلامي هذا لا يُحسب إلا عليّ وأقول أن الدول التي تحاصرنا خليجية أو عربية تعاملت معنا بطريقة منحطّة ومهينة.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz