موقع ستراتفور الاستخباراتي الأمريكي : الحرب السورية حُسمت.

تحت عنوان “الحرب السورية حُسمت” نشر موقع “ستراتفور” الاستخباراتي الأمريكي تقريراً للمحلل ” تشارلز غلاس” رأى فيه أنّ أعداء الرئيس السوري بشار الأسد يهرعون عائدين إليه بعد 6 سنوات ونصف من الحرب، معتبراً أنّ المعارضة التي حصلت على الدعم من جميع أعداء سورية فشلت، وشرح غلاس بأنّ تماسك الرئيس الأسد أجبر أعداءه على الإقرار بأنّه باقٍ، وأضاف غلاس قائلاً إنّ البريطانيين أرسلوا دبلوماسيين لجسّ النبض في دمشق وإنّ الدول الأوروبية التي سحبت سفراءها في العام 2012 عادت توفدهم في مهمات اعتيادية إلى سوريا. وفي هذا الإطار، نقل غلاس عن مصدر غربي مقرّب من المحادثات السرية التي تجري بين الأسد والغرب قوله إنّ “أحداً لا يستطيع القول: “آسف، كنت مخطئاً”، لافتاً إلى أنّ الدبلوماسيين الفرنسيين يسألونه كيف يمكنهم التخلص من هذا المأزق.

وتحدّث غلاس عن العلامات التي توحي بأنّ الحرب السورية قد حُسمت، قائلاً إنّ دمشق “على عكس بيروت التي انتهت فيها الحرب الأهلية في العام 1990، وبغداد التي تعرضت لغزو أمريكي في العام 2003، عادت تزوّد سكانها بالكهرباء لمدة 24 ساعة يومياً”. مشيراً إلى أنّ المدارس فتحت أبوابها وأنّ السير يزدحم على الطرقات، ونقل غلاس عن خبير أمني سوري قوله: “المعارضة فشلت ولهذا تداعيات: فلا يمكنهم العودة إلى ديارهم ولا يمكنهم البقاء هنا. ماذا تفعل عندما تنبعث رائحة كريهة من القمامة؟ تحرقها”. ويعتقد هذا الخبير، وفقاً لغلاس، أنّ الأتراك سيدّمرون “المجموعات الجهادية” التي ساعدوا على إنشائها بدلاً من السماح لها بمغادرة سوريا لمواصلة حربها في أوروبا وروسيا والولايات المتحدة والمناطق المسلمة في الصين وتركيا نفسها.

المصـدر ” shaamtimes “.     

                                                            

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz