” بـرِّ الوٱلدينَ دينٌ مردود “

تحدث أحد الآباء فقال أنه قبل خمسين عاماً حجّ مع والده بصحبة قافلة على الجمال، وعندما تجاوزوا المنطقة، رغب الأب أن يقضي حاجته فأنزله الابن من على البعير ومضى الأب إلى حاجته وقال للابن انطلق مع القافلة أنت وسوف ألحق بكم، مضى الابن، وبعد برهة من الزمن التفت ووجد أن القافلة بعدت عن والده فعاد جارياً على قدميه ليحمل والده على كتفه ثم أنطلق يجري به..

يقول الابن: و بينما هو كذلك أحسست برطوبة تنزل على وجهي و تبيّن لي أنها دموع والدي.

فقلت لأبي: و الله إنك أخفّ على كتفي من الريشة .

فقال الأب ليس لهذا بكيت ولكن في هذا المكان حملت أنا والدي.

البرّ لا يبلى والذنب لا ينسى والديّان لا يموت.

فبرِّ الوٱلدينَ يا أحبتي .. ( دينٌ مردود  )
فما تفعله الآن بوالديك ، ستلقاه بالغد ..

اعمل ما شئت كما تدين تدان  !!!

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz