غباء أمريكي إسرائيلي منقطع النظير

نشـر موقع “Bloomberg” تقريراً أشار فيه إلى أن القوات الأمريكية ليست بصدد مغادرة سوريا بعد هزيمة “داعش” لافتاً إلى أن دور هذه القوات الأمريكية في مستقبل النزاع السوري عموماً ليس واضحاً.

لكن المثير للضحك هو ما أعلنه البنتاغون عبر مدير أجهزة هيئة الأركان المشتركة للقوات الأمريكية الفريق ” كينيت ماكينيزي ” من أن عدد العسكريين الأمريكيين المنتشرين في أراضي سوريا يبلغ ( 503 ) أشخاص !!.

أما معهد الأبحاث القومي في جامعة تل أبيب فيؤكد بأن دولة الكيان الصهيوني لن تستطيع البقاء في طلّ الظروف الراهنة بدون شنّ حرب وعلى هذا الأساس فإنها ربما تقوم بعمل عسكري يستهدف ” النفوذ الإيراني ” في جنوب سورية حسب زعمها قبل أن تتوصّل الولايات المتحدة إلى اتفاق مع روسيا بخصوص إقامة مناطق لخفض التوتر في تلك المنطقة.

ونحن نقول بأنه على الأمريكيين أن يعلموا بأنّ نهاية داعش لا تبقي لهم أي ذريعة للبقاء في سورية وتعرّضهم لمقاومة سورية كقوة احتلال، وتعرّض غطاءهم الكردي للحرب كقوة انفصال، بينما التفاهم مع موسكو يضمن ضمّ الأكراد للحلّ السياسي ويؤمّن انسحاباً آمناً للأمريكيين بالتزامن مع الحلّ السياسي.أما بخصوص الربيب الصهيوني في المنطقة فإننا نقول لقادته المذعورين بأن المدّ الهادر لمحور الحق في الشرق السوري سيرتد عائداً وعمّا قريب ليسحق غرفة العمليات السوداء التي ما فتِئت طوال السنوات السبع المنصرمة توجّه وتدرّب وتدعم الأدوات التكفيرية في كلّ أنحاء المنطقـة .

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz