تاريـخ أول دقيقـة صمـت فـي العالـم

الوقوف دقيقة صمت يعني الاحترام لروح الفقيد وإعطاء الوقت من أجل تلاوة الصلوات والأدعية على روحه والتأمل في الفاجعة, وهي ظاهرة كثيراً ما نشاهدها في ملاعبنا…وفي الاجتماعات الرسمية وتقام حداداً وترحمّاً وتخليداً لأرواح الموتى…

نشأت فكرة دقيقة الصمت من أجل الحداد باقتراح من الصحفي الأسترالي ” إدوارد جورج هوني” في خطاب وجّهه لعدة صحف عالمية على رأسها صحيفة التايمز في أيار من العام 1919 يقترح فيها الإلتزام بالصمت من أجل ضحايا الحرب العالمية الأولى.

 في 7 نوفمبر 1919، واستعداداً للإحتفالات المخلّدة للذكرى السنوية الأولى لانتهاء الحرب العالمية الأولى أصدر الملك جورج الخامس والذي كان ملكاً لبريطانيا في الفترة ما بين 1910-1936 إعلاناً يتبنّى فيه الفكرة ، جاء نص الإعلان كالتالي”: في الساعة التي دخلت فيها الهدنة حيّز التنفيذ، الساعة الحادية عشرة من اليوم الحادي عشر من الشهر الحادي عشر، ربما يمكننا لوقت وجيز ولمدّة دقيقتين أن نوقف بالكامل جميع أنشطتنا العادية…فيسود السكون التام، حينها قد تتركز أفكار الجميع لإحياء وتوقير ذكرى قتلانا الأمجاد.”

وكان إدوارد يفكر في الصمت لمدة خمس دقائق، لكن ذلك اعتبر وقتاً طويلاً جداً، فتم تبني الفكرة لكن بالصمت لمدة دقيقة, ومنذ ذلك الحين  تبنّت بريطانيا وكلّ الدول الأنجلو ساكسونية “دقيقتي صمت”، واحدة للقتلى والأخرى للناجين , في حين فضّلت فرنسا والعديد من الدول معها، التزام دقيقة صمت واحدة.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz