مؤامرة لتحويل سيناء إلى دولة فلسطينية

وزيرة المرأة الإسرائيلية “غيلا غامليئيل” صرّحت في القاهرة وهي تحضر مؤتمر للمرأة بأن أفضل مكان لإيجاد الدولة الفلسطينية هي سيناء، ومساحة سيناء هي 60 ألف كلم مربع، بينما الضفة الغربية التي يسكن فيها الفلسطينيون مساحتها 5800 كلم مربع، وسيناء يمكن أن تتسع في مساحة 60 ألف كلم لأكثر من 15 مليون فلسطيني، وان إسرائيل ستضم القدس كلها، أي القدس الغربية والقدس الشرقية وتعتبرها نهائيا العاصمة الأبدية لدولة إسرائيل وهذا الكلام من قبل الوزيرة الإسرائيلية لم يقابَل بأي رد عربي عليها.

صحيفة التايمز البريطانية علقت على الموضوع وقالت إن حدود غزة الفلسطينية تصل إلى مدينة العريش وهي الأكبر في سيناء وأكثر من ذلك، وان الحل الإسرائيلي ممكن، والولايات المتحدة برئاسة ترامب يوافقون على هذا الطرح وإقامة دولة فلسطينية في سيناء، وان السعودية توافق على هذا الأمر ومن خلال اتفاق السعودية وأمريكا وإسرائيل ومحاولة جلب الدعم من قبل الاتحاد الأوروبي ستقوم السعودية بدفع 250 مليار دولار إلى مصر وتقدّم الولايات المتحدة 200 مليار دولار ويقدّم الاتحاد الأوروبي 300 مليار دولار كما تقوم إسرائيل بتقديم مساعدات لإعمار سيناء عبر شركاتها الإسرائيلية وعبر إقامة مدن وأبنية والبنية التحتية في سيناء.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz