“الواشنطن بوست” حزب الله يصـدّ السعودية

رأت صحيفة “الواشنطن بوست” أن حزب الله عزّز وضعه كقوة إقليمية وبحسب الصحيفة ” إن موقف حزب الله المسيطر ظهر بوضوح، لدى استقالة سعد الحريري، ووفق مسؤولين أمريكيين ولبنانيين، أجبرت السعودية الحريري على الاستقالة لكسر الائتلاف الحكومي القائم الذي يضمّ وزراء من حزب الله، وأملت في أن تقوّض إمكانيات إيران بهكذا خطوة، لكن ما حصل هو العكس، فقد دعم اللبنانيون رئيس الحكومة وصُوّر حزب الله كقوة محافظة على الإستقرار.

ونقلت الصحيفة عن “رافاييل لو فافر” من مركز كارنيغي للشرق الأوسط تعليقه على ما حصل مؤخراً في لبنان، قائـلاً: ” لقد أمل السعوديون أن تحدث استقالة الحريري صدمة، وأن يترك حزب الله وحلفاؤه الحقائب الوزاريّة والمراكز المهمّة في السلطة لكن هذا لم يحدث.. لقـد أصبح حزب الله أقوى بعد اندلاع الحرب السوريّة وهو مؤثّر كثيراً في لبنان” .

من جانبه، قال “هايكو ويمان ” مدير مشروع العراق ولبنان وسوريا في مجموعة الأزمة الدولية إنّ “حزب الله لديه مؤسسات وكلّ البدائل بجميع المجالات، في أوقات الأزمات، عندما ضعفت المؤسسات السياسية في لبنان، ما قدّمه حزب الله كان مهماً”.ولفتت الصحيفة إلى أنّ القتال في سوريا دفع الحزب إلى موقعه كمنظمة عابرة للحدود مع امتلاكه قدرات تنافس جيوش المنطقة”.

المصـدر alahednews

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz