خشية الغـرب المنافـق من الديمقـراطية

صرّحت وزارة الخارجية الأمريكية بأن سكان سوريا هم من يجب أن يقرروا بأنفسهم هل سيبقى رئيس البلاد الحالي  بشار الأسد في منصبه أم لا. وقالت “هيذر ناويرت” المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، للصحفيين: “هذا الأمر لا تقرره الولايات المتحدة، بل السوريون”.. وكانت صحيفة “نيو يوركر” قـد ذكرت في وقت سابق أن الولايات المتحدة لا تنوي إزالة الأسد من السلطة حتى عام 2021 ولكنها تخشى أن يفوز بالانتخابات .

وفي هذا السياق يمكننـا أن نتذكــر ردّين للرئيس بشـار الأسد على اثنيـن من الصحفيين الغربيين، الـردّ الأول جـاء عندما قال له أحد الصحفيين بأن الغرب يبدو أنه غيّـر موقفه من مسألة رحيلك، فردّ السيد الرئيس بالقـول : لم أُعِرهم اهتماماً عندما قالوا: “على الأسد أن يرحل” ولا أهتم لهم الآن إن قالوا “على الأسد أن يبقى” ..

أما الردّ الثاني فكان فعندما سأله صحفي غربي في ختام مقابلة متلفزة: “يبدو أن الغرب قد تخلّى عن شرط رحيلك ومغادرتك السلطة”.. فأطلق السيد الرئيس ضحكته الجميلة إلى آخر مداها وقال لـه :” أشكرك فعلاً من كل قلبي .. طمنتني لأننـي كنت أريـد  أن أضبّ الشناتي بصراحة” .

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz