بـدون زعـــل

بقلــم الـكاتـب الأردنـي علاء أبو زيد

(عن الوضع في بلده الأردن) : فكرة رهيبة لمشروع اقتصادي ينفع الشعب الأردني ويُنقذ الحكومة من غضب الشعب الذي يتعرض للجوع ورفع الأسعار المتزايد ..

الفكرة تتلخص : بالاستغناء عن مجلس النواب الأردني …. ولو مؤقتاً .. ونقوم باستثمار رواتبهم بشراء أبقار .

وباعتبار أن عدد أعضاء مجلس النواب تقريبا 150  نائباً. و أن راتب الواحد منهم تقريبا 3000 دينار وأن متوسط سعر  البقرة الواحدة هو 1500 دينار على أقل تقدير .

يعني النائب = 2 بقرتين بالشهر ، يعني بالشهر الواحد نشتري 300 بقرة .

و بعد مرور سنة واحدة تصبح لدينا حوالي 3600 بقرة ..

وسيصبح إنتاج الحليب 72000 لتر يومياً ” على اعتبار أن البقرة تنتج  20  لتر حليب يومياً “..

ولو استغنينا عن مجلس النواب لدورة واحدة (4 سنوات) فقط  سيصبح لدينا 14400بقرة.

 وهو مجموع ما يعادل في الدنمارك وهولندا والدول المصدّرة لمنتجات الحليب .

أما بالنسبة لكلفة أعلاف البقر وحظائرها وتبريدها .. فإن تكلفة موائد طعام النواب والوزراء لثلاث وجبات تكفي لعلف الأبقار وأن كلفة السفر والإيفادات والحمايات والعلاوات التي يوفرها المجلس ، كفيلة  “بتغطية بقية نفقات البقـر”.

إننا لم نحسب أن هذه الأبقار ستتكاثر وسيصبح الأردن بفترة وجيزة من الدول التي تنافس هولندا والدنمارك في إنتاج الحليب ومشتقاته .

وإذا أردنا تلقيح هذه الأبقار وتكاثرها فممكن استبدال رئيس الوزراء والوزراء ونوابهم بثيران درجة أولى لتلقيح هذه الأبقار – رجاءاً لا أحد يضحك ، الموضوع جِدِّي ! وبما أن الوضع خربان يجب تقدير الموقف ..

بعد هذا كله أليست الأبقار أفضل و أنفع للشعب الأردني المظلوم من مجلس النواب الذي يمرِّر قوانين الحكومة على ظهر الشعب الأردني وأحزابهم الفاشلة؟ وبقية المجالس الأخرى التي استنزفت وسرقت أموال الشعب ؟؟؟

رجاء .. رجاء إذا تشوف أن النواب والوزراء أفضل من الأبقار رجاءً اكتب لي حتى أقوم بإلغاء هذا المقترح وأنا الممنون.. بــدون زعــل.

 

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz