” مـادة تعجـز الفيزياء عن تفسيـرهـا “

عثر فريق دولي من الفيزيائيين على مادة جديدة تماماً أطلقوا عليها اسم “Weyl-Kondo semimetal” .وتنتمي إلى فئة من المواد المعروفة باسم “المواد الكمومية”، وهي مواد لها خصائص ملتوية مختلفة، وبعضها يمكن أن يسهم في الابتكارات التكنولوجية المستقبلية مثل الحوسبة الكمومية التي يعتبرها الكثيرون الثورة المقبلة في تكنولوجيا الكمبيوتر.

وتم التوصل إلى هذه النتائج الجديدة التي نشرت في مجلة “Proceedings of the National Academy”، من خلال العمل المشترك بين فريق من جامعة فيينا للتكنولوجيا الذي أجرى أعمالاً تجريبية لتطوير مواد جديدة، وفريق جامعة رايس الذي قام بتنفيذ أعمال نظرية. وقامت البروفيسور “سيلكي بوهلر”، التي قادت فريق فيينا، برفقة زملائها بتجريب الأجسام المصنوعة من معادن (السيريوم والبزموت والبلاديوم) بتركيبات محددة جداً، ثم أجريت التجارب النظرية من قبل فريق الدكتور “هسين هوا لاي” من جامعة رايس، والذي أدرك إمكانية إنشاء مادة جديدة تماماً.

وقال الدكتور لاي: “لقد عثرنا حقاً على نموذج المادة، وبشكل مفاجئ، تحولت كتلته من 1000 ضعف كتلة الإلكترون إلى الصفر”، وهذه إحدى سمات “Weyl-Kondo semimetal”. وأدرك العلماء أن الجسيمات بعيدة المنال وعديمة الكتلة تقريباً في هذه المادة الجديدة، نشأت بسبب ظاهرة تعرف باسم “تأثير كوندو ” Kondo effect، الذي يشار به إلى السلوك الخاص لبعض الموصلات الكهربائية عند درجات حرارة منخفضة، وهذا ما دفع العلماء لتسمية المادة الجديدة “Weyl-Kondo semimetal” وقال فريق البحث: “نقوم حالياً بتصميم هذه المواد لإيجاد آثار جديد يمكن أن تكون مفيدة جداً في ما يتعلق بالتطبيقات التكنولوجية مثل الحوسبة الكمومية”.

 المصدر” انديبندنت “

 

 

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz