مـِنْ أهـمّ مخترعي العالـم ضحيّـة للإرهـاب في سورية

قال المحامي الأمريكي “جورج مورغان” أن المخترع السوري الشهيد “عيسى عبود” يعتبر أهم مخترع في العالم بعد السوري-الأمريكي ستيف جوبز (الجندلي) مؤسس شركة آبل. المحامي الأمريكي عبّر عن حزنه لاستهداف المخترع السوري من قبل العصابات المسلحة في حمص مؤكداً على أهمية براءات الاختراع المئة التي قدّمها الشهيد عبود الذي بدأ مسيرة اختراعاته بعمر 16 عاماً حين حصد في عام 2000 جائزة المنظمة العالمية للملكية الفكرية “الوايبو” في مدينة جنيف السويسرية عن بحثه العلمي الذي يتناول «تخزين المعلومات في الخلية الحية» كأفضل اختراع من أصغر عالم.

وفي العام 2004 نال الجائزة الذهبية في معرض الباسل عن بحث بعنوان “استجرار الطاقة الكهربائية من الأرض”.

“عيسى عبود” كان أول أهداف مدّعي الحرية وعملاء الناتو والصهيونية فسارعوا إلى استهدافه بعد أقل من شهر من إعلانهم ما سمّوه “ثـورة” واستشهد عيسى عبود في 18 نيسان 2011 عن عمر لم يتجاوز 27 عاما تاركاً لنا اختراعات عديدة منها: تخزين المعلومات في الخلية الحية عام 2000, استجرار الطاقة الكهربائية من الأرض عام 2004, رجل آلي كامل مزوّد بذاكرة مع برمجة كاملة, جهاز لحماية الإنسان من التيار الكهربائي وحماية الآلات أيضاً الكترونياً ومؤخراً قبل استشهاده عمل في مجال البرامج المتخصصة بالأتمتة وأنظمة الذكاء الاصطناعي “جهاز الكشف المبكر عن السرطانات بطريقة التخاطر الخلوي”. وغيرها من الاختراعات القيّمة.

 

 

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz