هل لدى أمريكا وإسرائيل فرصة لإخضاع إيران؟

بقلم الكاتب ” محمد بدري غولتكين “

قامت الولايات المتحدة وإسرائيل بخطوة جديدة لتعويض هزيمتها في موضوع القدس وذلك بدعم أعمال التخريب داخل إيران وإشغالها بفوضى داخلية لكن من المؤكد أنها ستفشل بذلك أيضاً.

لقد أصبحت الولايات المتحدة هدفاً للكراهية في العالم الإسلامي، ولا بد من هزيمة الولايات المتحدة التي في طور الانهيار في كل مسألة تتدخل بها. ستُهزم أمريكا مرة أخرى أمام إيران.

في الواقع، الولايات المتحدة وإسرائيل تعتقدان بأن إيران سوف تنهار من أعمال الشغب هذه. الغرض الرئيسي إغراق إيران باضطرابات داخلية وبعد ذلك تضطر أن تنسحب من تدخلاتها في سورية والعراق واليمن وقطر.

دائماً ما تُتهم إيران بإتباع سياسة توسعية في المنطقة، لكن قبل كل شيء، هل يمكن لهذا البلد الذي يتعرض لحصار اقتصادي من الامبريالية الأكبر في العالم، ومستهدف من المنظمات الإرهابية المدعومة من أمريكا وإسرائيل إتباع سياسة توسعية.

إن الفرصة الوحيدة لمقاومة هذا الحصار وهذا الهجوم هو التضامن مع الدول الأخرى التي تتعرض لنفس التهديد. كما رأت إيران أنه في حال نجاح هجوم المحور الأمريكي الإسرائيلي على دول المنطقة فإن الهدف التالي هو إيران، لذلك اعتمدت سياسة مواجهة العدو خارج حدودها للدفاع عن بلدها.

دعونا نفكر أيضاً بما كان سيحدث لو لم تتدخل إيران إلى جانب سورية والعراق واليمن وقطر ضد الهجوم الأمريكي الإسرائيلي:

  • كانت ستقسم سورية، وسيتم تأسيس دولة لحزب العمال الكردستاني في الشمال.

  • لن يكون من السهل على حزب الله مقاومة الهجمات الإسرائيلية على لبنان.

  • لن تكون حكومة بغداد قادرة على مواجهة استقلال البرزاني، وسوف ينهار العراق وسيتم تمرير إسرائيل الثانية في الشمال.

  • إن حركة المقاومة في اليمن لن تنجح وستسيطر السعودية على المنطقة، وبالتالي السيطرة على المحيط الهندي من قِبل أمريكا وإسرائيل. وبطبيعة الحال فإن قطر لن تتاح لها الفرصة لمقاومة الهجوم الأمريكي السعودي وبالتالي سيطرة أمريكا وإسرائيل على الخليج الفارسي.

بطبيعة الحال لم تكن التطورات الإيجابية في جميع هذه المجالات هي النتيجة الوحيدة للسياسة الإيرانية، أولاً وقبل كل شيء يجب أن نتذكر المقاومة البطولية للشعب والحكومة السوريّة.

كما أن الموقف الروسي المشترك مع دول المنطقة وإيران كان له دوراً كبيراً أيضاً في تطورات المنطقة.وبالنتيجة، إيران وكل دول غرب آسيا سيفسدون هذه الهجمة الأمريكية الإسرائيلية المشتركة، وسيخرجون أقوى من السابق.

المصـدر”  “ulusal kanal    

                                              

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz