(( الوهابيـّة في الأرشيـف البريطانـي ))

مذكرات الجاسوس البريطاني “همفر” مع مؤسس الحركة الوهابية “محمد بن عبد الوهاب”

مقدمـــة مذكـــرات “همفــر” :

  • أول لقاء ليّ بمحمد بن عبد الوهاب كان في البصرة في العراق ومن هناك تمّ بناء أولى الروابط في العلاقات الحميمة بيني وبينه وبين وزارة المستعمرات في الحكومة البريطانية التي استخدمته لضرب وحدة الصف الإسلامي وحاربت من خلاله الدولة العثمانية فأضعفتها داخلياً.

  • تسبّبت لاحقاً في انهيار الخلافة الإسلامية في اسطنبول، ثم حولت بريطانيا ابن عبد الوهاب ليكون أداة لقتل المسلمين في الطائف ومكة والمدينة وغيرها من بلاد.

ابن عبد الوهاب والوثيقة البريطانية معه:

وضعت وزارة المستعمرات في الحكومة البريطانية خطة دقيقة لأن ينفذها “محمد بن عبد الوهاب ” وهـي :

  • تكفير كل المسلمين وإباحة قتلهم وسلب أموالهم وهتك أعراضهم وبيعهم في أسواق النخاسة، وجعل رجالهم عبيداً ونساءهم جواري.

  • هدم الكعبة باسم أنها آثار وثنية إن أمكن ومنع الناس عن الحج وإغراء القبائل بسلب الحجاج وقتلهم.

  • السعي لخلع طاعة الخليفة، والإغراء لمحاربته وتجهيز الجيوش لذلك، ومن اللازم أيضاً محاربة (أشراف الحجاز) بكل الوسائل الممكنة، والتقليل من نفوذهم.

  • هدم القباب والأضرحة والأماكن المقدسة عند المسلمين في مكة والمدينة وسائر البلاد باسم أنها وثنية وشرك والاستهانة بشخصية النبي (محمد) وخلفائه ورجال الإسلام بما يتيسّر.

  • نشـر الفوضى والإرهاب في البـلاد حسب ما يمكنه.

  • نشر قرآن فيه التعديل الذي ثبت في الأحاديث من زيادة ونقيصة.

“همفر ” يصـف ابن عبد الوهاب :

  • كان الشاب الطموح (محمد) يقلد نفسه في فهم القرآن والسنة، ويضرب بآراء المشايخ. ليس مشايخ زمانه والمذاهب الأربعة فحسب، بل بآراء أبي بكر وعمر أيضاً بعرض الحائط. إذاً هو فهم من الكتاب على خلاف ما فهموه الآخرين.

” همفر ” يجد في ابن عبد الوهاب ضالته :

  • وجدت في (محمد بن عبد الوهاب) ضالتي المنشودة، فإن تحرره وطموحه من مشايخ عصره، ورأيه المستقل الذي لا يهتم حتى بالخلفاء الأربعة أمام ما يفهمه هو من القرآن والسنة، كان أكبر نقاط الضعف التي كنت أتمكن أن أتسلل منها إلى نفسه.

  • كان ابن عبد الوهاب يقول عن نفسه أنه أكثر فهماً من أبي حنيفة، وكان يقول أن نصف كتاب البخاري باطل.

  • عقدت بيني وبين (محمد بن عبد الوهاب) أقوى الصلات والروابط، وكنت أنفخ فيه باستمرار وأبيّـن له أنه أكثر موهبة من (علي وعمر) وأن الرسول لو كان حاضراً لأختارك خليفة له دونهما.

  • كنت أقول له دائماً آمل في تجديد الإسلام على يديك فإنك المنقذ الوحيد الذي يُرجى به انتشال الإسلام من هذه المسقطة.

بدء حملة ابن عبد الوهاب برعاية بريطانيا :

  • في سنة 1143هجرية قويت عزيمته وكان في نجد وقد جمع أنصاراً لا بأس بهم فأظهر الدعوة بكلمات مبهمة وألفاظ مجملة لأخص خواصه.

  • جعل يوسّـع رقعة الدعـوة، وألفت حوله عصابة شديدة المراس تم تزويدها بالمال وكنت أشـدّ عزيمتهم كل ما أصابهم خوف من أجل مهاجمة أعدائه له.

  • كلما أظهر الدعوة أكثر صار أعداؤه أكثر، وأحياناً كان يريد التراجع من ضغط بعض الإشاعات ضدّه، لكنني كنت أشـدّ من عزيمته.

شيء من سيرة الحركة الوهابية:

  • هكذا كنا مع الأعداء بين الكر والفر وقد وضعت على أعداء الشيخ جواسيس اشتريتهم بالمال، فكلما أرادوا إثارة فتنة أخبرنا الجواسيس بقصدهم فنتمكن من قلب الخطة.

  • لقـد وعدني (الشيخ) بتنفيذ كل الخطة السداسية إلا أنه قال: أنه لا يتمكن في الحال الحاضر إلا على الإجهار ببعضها وهكذا كان، وقد استبعد الشيخ أن يقدر على (هدم الكعبة) عند الاستيلاء عليها.

  • كما لم يبح عند الناس بأنها وثنية وكذلك استبعد قدرته على صياغة قرآن جديد وكان أشـدّ خوفه من السلطة في (مكة) وفي (الآستانة).

” محمد بن سعود” يعاون ابن عبد الوهـاب بتوجيه بريطانـي :

  • بعد سنوات من العمل تمكنت وزارة المستعمرات في الحكومة البريطانية من جلب “محمد بن سعود” إلى جانبنا فأرسلوا رسولاً يبيّن لي ذلك ويظهر وجوب التعاون بين (المحمدين) فمن “محمد عبد الوهاب” الدين ومن “محمد بن سعود” السلطة، ليستولوا على قلوب الناس وأجسادهم.

  • التاريخ قد أثبت أن الحكومات الدينية أكثر دواماً وأشـدّ نفـوذاً وأرهب جانباً.

  • وهكذا كان وبذلك قوي جانبنا قوة كبيرة وقد اتخذنا (الدرعية) عاصمة للحكم و (الدين الجديد) وكانت الوزارة تزوّد الحكومة الجديدة سراً بالمال الكافي كما اشترت الحكومة الجديدة في الظاهر عدّة من العبيد كانوا خيرة ضباط الوزارة الذين درّبوا على اللغة العربية والحروب الصحراوية فكنت أنا وإياهم وعددهـم (أحد عشر) نتعاون بوضع الخطط اللازمة وكان (المحمدان) يسيران على ما نضع لهما من الخطط.

خاتمة مذكـرات ” همفــر” :

  • تزوجنا جميعاً من بنات العشائر، وقد أعجبنا بإخلاص المرأة المسلمة لزوجها وبذلك اشتبكت أواصر الصلة بيننا وبين العشائر أكثر فأكثر والأمر الآن يسير من حسن إلى أحسن.

  • المركزية تتقوى يوماً بعد يوم وإذا لم تقع كارثة مفاجئة فقد بذرت البذرة الصالحة لأن تنمو وتنمو حتى تؤتي الثمار المطلوبة.

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz