إربـاك إسرائيلي من الانتصـارات الميدانيـّة السـوريّـة

كتب مراسل صحيفة “إندبندنت” البريطانية في الشرق الأوسط “باتريك كوكبيرن” مقالاً عن وضع إسرائيل الحالي والمقبل بعد انتهاء الحرب السورية.

وأشار كوكبيرن في مقاله إلى أن إسرائيل غير مرتاحة للوضع السوري والدليل هو استمرار غارات سلاح دفاع الجو الإسرائيلي على المواقع العسكرية المختلفة في سوريا، حيث تحاول إسرائيل بحسب الكاتب إظهار عضلاتها وتأكيد دورها الفاعل والمؤثر في المنطقة حالياً وفي الأيام المقبلة التي ستشهد انتصاراً للرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه في سوريا.

واعتبر الكاتب البريطاني أن الضربات الإسرائيلية المستمرة تدلّ على الإرباك الإسرائيلي والمخاوف الطارئة على القيادة الإسرائيلية مع تسجيل الرئيس بشار الأسد وحلفائه انتصارات مستمرة على مختلف الجبهات، كما أصبحت القيادة الإسرائيلية على يقين أن الرئيس الأسد سجل انتصاراً كبيراً وثبّت حكمه في سوريا.

وقال الكاتب إن سلوك إسرائيل هو دليل على أنّ تل أبيب تحاول أن تتكيّف مع التطورات الجديدة في سوريا في العام 2018  فمع اقتراب انتهاء الحرب ، تعزّزت قوة كلّ من حزب الله والجيش السوري، ويمكن أن تواجه قواتهما إسرائيل. واستخلص الكاتب مقاله من خلال اعتباره أن إسرائيل تتخوّف من عودة الجيش السوري لمناطق قريبة منها في الجنوب ونحن نبشر الكيان الغاصب بالمزيد من التوتر والقلق مع اقتراب سحق ميليشياته العميلة وانكشاف كلّ من طبريا والجليل.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz