معهد «بروكينغز»: المُعارضة السوريّة لن تحصل على شيء

رأى محللون أن المعارضة السورية لن تحصل سياسياً على شيء بعدما أثبتت عدم قدرتها على الصمود ميدانياً، وتخلّي واشنطن عنها. ووفقاً لمواقع الكترونية نظّـم معهد «بروكينغز» الأمريكي ندوةً حول الأزمة السوريّة، بمشاركة خبراء حول قضايا تتعلّق بسياسات الشرق الأوسط ومسائل الأمن، وتمّ التداول في نهايات الأزمة السوريّة واستشراف المستقبل.

الأستاذة في علوم الاتصالات في جامعة ميامي “رولا جبريل” رأت خلال الندوة أن مَنْ يعتقد أن المعارضة السوريّة يُمكن أن تُحقق من خلال محادثات جنيف شيئاً كانت عجزت عن تحقيقه عسكرياً على الأرض، يكون واهماً، ولفتت جبريل إلى أن أفضل خيار أمام الولايات المتحدة، هو مجرد اعترافها بأنها تخلّت عن أهدافها الإستراتيجية في سورية لأن «ترامب لا مصلحة له في هذا البلد، ويبدو أنه غير مستعد لاحتواء بوتين أو مواجهته. لذلك، من الناحية العملية، تخلّت الولايات المتحدة عن المعارضة السورية والشعب السوريّ».

من ناحيته، أكد المحلّل السياسيّ في المركز العربيّ بواشنطن “جو معكرون” أن قرار واشنطن في تموز العام الماضي بوقف تسليح المسلحين في سورية، أغلق خطوط الإمداد للمعارضة المسلحة في الجبهتين الشمالية والجنوبية، وأن واشنطن دعمت مفهوم موسكو حول مناطق «خفض التصعيد» في طول البلاد وعرضها.

 ورأى أن الحرب انتهت مع اتفاقية وقف إطلاق النار الأميركيّة – الروسيّة في جنوب سورية في تموز العام الماضي، ولكنه دعا إلى معالجة التوترات المتواصلة على طول حدود الأراضي التي تسيطر عليها إسرائيل وتركيا، وإلا «فقد يؤدي ذلك إلى قتال غير متناظر بين إسرائيل وحزب الله، أو بين تركيّا والقوات الكرديّة».

المصــدر raialyoum” ” 

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz