مـاذا بعـد يا أكــراد !!

  • بقلــم ” د .علـي الشعيبـي “

هل رضيتم خلاص نهائياً أن تكونوا لعبة بيـد أمريكا !

هل اجتمعتم على أكبر الشـرّين !

أيها الأكراد الذين يسخّرهم قادتهم في ألمانيا وفرنسا، ألا تعلمون أن هؤلاء القادة يعلمون إلى أين يمضي مصيركم.

ألا تعلمون أن الذي حدث في أربيل سيحدث عندكم.

وتتساءلون لماذا ستأتي أمريكا إلى الجزيرة ؟ من أجـل سـواد عيونكـم !!

ألا تعلمون أن أمريكا لا يهمّها في المنطقة سوى إسرائيل ! وهي تخشى هجوم إيران عليها فتحاول جاهدة حمايتها.

وأنتم تعلمون أنكم في الأصل يا أكراد القامشلي مجرّد لاجئين جئتم في الربع الأول من القرن الماضي، والدولة تعلم كل شيء عنكم عن ” فرهاد التركي ” وأخوه السـوري ومع كل ذلك حوتكم وكرّمتكم وأعطتكم الجنسية إكراماً لإخوانكم الأكراد السوريين للمّ الشمل.

وهاهم الأكراد السوريين الوطنيين يرفضون ما تفعلون، فعودوا إلى حضن الوطن، واتقوا الله في أنفسكم وفي وطنكم.

مازالت مكرمة السيد الرئيس سارية المفعول، حين أصدر السيد الرئيس بشار الأسد مرسوم العفو بحق المتخلّفين عن الخدمة أو الهاربين أو المنشقين أن يعودوا إلى حضن الوطن بعفو الرئيس، وطالما لم يصدر شيء معاكس من السيد الرئيس فإنه يُعتبر ساري المفعول، فماذا ينتظـر أولئك الباقـون…؟

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz