إذا كان حزب الاتحاد الديمقراطي إرهابياً ماذا نقول عن ميليشيا الجيش الحر؟؟

بقلم الكاتب “صباح الدين أونكيبار

تقول أنقرة أن حزب الإتحاد الديمقراطي هو منظمة إرهابية مثل تنظيم داعش الإرهابي، وهي تلوم الولايات المتحدة الأمريكية لدعمها حزب الإتحاد الديمقراطي، حسناً لماذا إذاً تدعم تركيا ميليشيا الجيش الحر؟ ستقولون أن الاثنين مختلفين. هذا برأي تركيا، لكن إذا سألتم روسيا وسورية سيقولون عكس ذلك تماماً.

ليس الهدف هو المساواة بين ميليشيا الجيش الحر وحزب الإتحاد الديمقراطي، لكن من غير المقبول النظر إلى أعضاء ميليشيا الجيش الحر على أنهم أشخاص صالحين والدفاع عنهم. في نهاية المطاف هذه عصابة إسلام سياسي أي إخونجية وهي تقوم بالتمرد ضد الدولة.

لماذا العملية على عفرين؟ ومن أجل من؟ هذه العملية لطرد حزب الإتحاد الديمقراطي ليحلّ محلّه ميليشيا الجيش الحر لبسط سيطرته على تلك المنطقة. وبالتالي ربح ورقة تركيّة في سورية للتفاوض عليها.

من المؤكد أن هذه العملية ستقوم على حساب الدم التركي وبعد ذلك ستقولون لميليشيا الحر تفضلوا إلى هنا.

ليس بذلك الأسلوب يكون الخروج من الأزمة بل بذلك يصعب الحل، إن كنتم تريدون الحل هناك شيء آخر عليكم القيام به. عليكم بالدخول يداً بيد مع الرئيس السوري بشار الأسد، وتوحيد سورية وعدا ذلك كلام فارغ.

المصدر: “صحيفة آيدنلك”   

                                                           

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz