مجلة فرنسيّة: 80 مليار دولار ديون لبنان اكبر فضيحة.

أرسلت مجلة اوبزيرفاتور (5) مراسلين، (4) منهم اقتصاديون ماليون لديهم خبرة مالية كبيرة مع صحافي متخصص في الشؤون اللبنانية، وأمضوا فترة أسبوعين في لبنان حيث اجتمعوا بصورة سرية مع مسؤولين عديدين في مصارف لبنانية خاصة ومع مسؤولين في الوزارات وذلك خارج علم السفارة الفرنسية , واستعملوا طرق ووسائل لتكون اجتماعاتهم سرية .

وبعد القيام بالدراسة لمدة أسبوعين من قبل الـ 5 اختصاصيين في الشؤون المالية والنقدية ومعرفة كيفية صرف الأموال كتبت المجلة تقريراً من 8 صفحات عنوانه أن ( ديون لبنان 80 مليار دولار أكبر فضيحة مالية ).

هذا ويتضمّن التقرير كيفية سرقة وهدر الأموال العامة في لبنان وحصول عجز مقصود وعدم قيام المسؤولين على مدى 30 سنة في معالجة الدين العام، حتى يومنا هذا في مطلع سنة 2018، وكيف أن ديون لبنان سترتفع من 80 مليار إلى 86 مليار في نهاية 2018. وذكرت المجلة أن السياسيين وفاعليات سياسية وقوى سياسية وأحزاب حققت المليارات وألزمت لبنان بأن يصبح مديوناً بقيمة 80 مليار دولار،  وذكرت أن ما من رجل تعاطى في الشأن العام من القيادات الهامة إلا وحقق بحدود المليار دولار.

ثم سألت المجلة كيف أن إعادة إعمار سوريا يكلّف 65 مليار دولار من كهرباء إلى مياه إلى إعادة عمران الأبنية المهدّمة إلى شق الطرقات، في حين أن لبنان بلغت ديونه 80 مليار دولار ولم يتم إنشاء أي معمل كهرباء ولم يتم إنشاء أي محطة لضخ المياه للمناطق، كما لم يتم توزيع طرقات أو إقامة اوتوسترادات جديدة أو عمران مدن وقرى كانت تهدّمت في الحرب بطريقة جديدة. وامتنعت المجلة عن ذكر أسماء الشخصيات اللبنانية التي قالت أنها حصلت على لائحة بأسمائهم وكيف حققوا الثروات ويحققونها حتى الآن.

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz