أيهـا الخائِنـون مِـن الأكـراد ستنـدمـون

بقلــم الدكتـور ” علي الشـعيبي “

ألـم الأكراد السوريين أكبر من ألـم السوريين الآخرين على ما فعله الخائنون لذا وجب أن يعلم هؤلاء الأكراد المخلصون في سوريا أن من خان سوريته جمع معه أكراداً من إيران وأكراداً من العراق وأكراداً من تركيا. فتجمّعوا على الأرض السوريّة.

ورغم كل ذلك ظلّوا قليلين جداً، استعانوا في بداية الأمر بالعرب السوريين الذين أعانوهم لقتال داعش ولما ظهرت خيانتهم صاروا يفـرّون منهم ، ومع كل أسف كشّـروا عن أنياب شـوفينية ضـدّ كل السوريين بما فيهم الأكراد الوطنيين ومنهم من شـعر بندمه على خيانة وطنه بتحالفه مع أمريكا، فهرب إلى القطعات العسكرية السورية ومنهم لم يتح له ذلك لأن خائني الوطن صاروا يسجنونهم.

على كلّ من يقرأ هذا الكلام، الذي هو من الوقع، حيث يتواجد الذين خانوا وطنهم، عليه أن يحرك الشعور الوطني السوري في هؤلاء وأن يذكّرهم باستنكار أين أمريكا التي تحالفتم معها، وعمّا يفعله الأتراك بأكراد عفرين نساءً ورجالاً وأطفالاً.

أم أن أكراد عفرين ليسـوا أكراداً لأنهم سـوريين؟!

أيها الأكراد السوريون آن أوانكم لتنضمّوا إلى وطنكم السوري.

آن أوانكم لتصرخوا بوجه من خان وطنه السوري، قائلين نحن سوريون أولاً، السوريّة تجمعنا، ومن ينضمّ إلى أمريكا ينضمّ إلى الصهيونية.

حينها لن يكون له شفيع …

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz