بقاء القوات الأمريكية في سوريا خطير وغير قانونـي

كتب “Cory Booker” العضو في مجلس الشيوخ الأمريكي و “Oona Hathaway” الأستاذة في مادة القانون في جامعة “Yale” الشهيرة ، مقالة نُشرت في صحيفة “نيويورك تايمز”، حيث أشـارا فيها إلى إعـلان وزيـر الخارجيـة الأمـريكي “Rex Tillerson” أن القوات الأمريكية ستبقى في سوريا بعد انتهاء المعركة ضد داعش.

وقال الكاتبان: “في حال نفذت الإدارة الأمريكية هذا الكلام، ستكون قد أدخلت الشعب الأمريكي في نزاع غير واضح المعالم قد يؤدي إلى “مواجهة مباشرة” بين القوات الأمريكية من جهة والجيش السوري وحلفائه الإيرانيين والروس من جهة أخرى.

وأشارا إلى أن الإدارة الأمريكية بهذه الحالة ستنتهك كافة القوانين. الكاتبان حذرا من أن أي مساعي تدعمها أمريكا لمنع الرئيس السوري بشار الأسد من استعادة كامل الأراضي السورية إنما ستورط الولايات المتحدة في “نزاع مطوّل ودموي يزداد تعقيداً” . وشدد الكاتبان على مدى خطورة بقاء القوات الأمريكية في سوريا إلى أجل غير مسمّى.

وتابعا أن الرئيس الأمريكي لا يملك سلطة اتخاذ قرار أحادي لاستخدام القوات الأمريكية للتصدي للرئيس الأسد “عبر القوة”. وأضافا أن “على ترامب أن يقدّم الحجّة المقنعة إلى الكونغرس والشعب الأمريكي والمجتمع الدولي، حيث أن “توريط القوات الأمريكية بناءً على قرار أحادي لا يعكس سياسة سيئة فحسب بل يشكل مخالفة قانونية استناداً إلى الدستور الأمريكي والقانون الدولي”.

وأكد الكاتبان ضرورة أن يُبلغ “الكونغرس” الرئيس الأمريكي بأنه لا يملك صلاحية إدخال القوات الأمريكية في “حرب غير قانونية في سوريا”.

المصـدر “alahednews “

                                                        

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz