“روبرت فورد” يكشف عن إنفاق أمريكا (12) مليار دولار لاستهداف سورية

كشف سفير الولايات المتحدة السابق إلى سوريا “روبرت فورد” في شهادة خطية أعدّت لإجراء جلسة استماع للجنة الشؤون الخارجية في (6) شباط بأن “الولايات المتحدة أنفقت ما لا يقلّ عن (12) مليار دولار في النفقات العسكرية والمدنية المتصلة بسوريا في السنوات الأربع من عام /2014 إلى عام 2017 / حيث أن تكلفة العمليات العسكرية الأمريكية في سوريا كانت بين (3 و 4) مليار دولار,” في حين أن الولايات المتحدة أنفقت (7.7) مليار دولار في جهود المعونة الإنسانية في سوريا في تلك السنوات الأربع نفسها.

وقد رفضت وزارة الخارجية الأمريكية ووكالة التنمية الدولية التابعة للولايات المتحدة وغيرها من الوكالات الحكومية تقديم المعونة الإنسانية إلى المناطق التي تشغلها الحكومة في سوريا وبدلاً من ذلك استخدمت تلك الأموال لتمويل الهياكل الأساسية السياسية والمدنية والصحية في الأراضي التي يقطنها المتمردون, بما في ذلك المناطق المحكومة من قبل منظمة ” جبهة النصرة ” التابعة للقاعدة.

وقد اعترف فورد في شهادته بأن المعونة الإنسانية التي قدمتها الولايات المتحدة إلى سوريا كانت مسيّسة إلى حد كبير, موضحاً أن التمويل الإنساني كان يستهدف تقويض سيطرة الحكومة السورية على الأراضي السورية عن طريق إنشاء إدارات سياسية مستقلة  ومنظمات المجتمع المدني, والمؤسسات الصحية, والهياكل الأساسية التي تقع خارج نطاق سيطرتها, وعلى نحو فعّال إنشاء حكومات مستقلة بحكم الأمر الواقع.

المصدر (SYria Real Infos And News – SYRIAN)  

            

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz