كتاب (عاصفة على الشرق الأوسط الكبير) وبعض خفايا المؤامرة على سوريا

أصدر السفير الفرنسي السابق “ميشيل ريمبو ” كتاباً بعنوان ( عاصفة على الشرق الأوسط الكبير ) قال فيه : أنه في كانون الثاني 2014 روى وزير الدفاع الإيطالي السابق السيناتور” ماريو مورو ” أنه كان يزور كردستان العراقية عام 2009 ، فزار ورشة بناء ، وسأل عن الغاية من تشييد كل هذه المباني؟.

فكان الجواب : إنها للاجئي الحرب في سورية، أي إن ذلك حصل قبل أقل من عامين على بداية الحرب السوريّة، ويقول السفير ” ريمبو ” في كتابه أن الثورة السورية خططت بمساعدة برنامج سوريا للديمقراطية الأمريكية  ” Syria Democracy Program ” الذي تموّله إحدى المنظمات غير الحكومية المرتبطة بالاستخبارات الأمريكية الـ (سي آي إيه) .

ويقول أيضاً إن العدوان الإمبريالي على سوريا جرت برمجته منذ صيف العام 2001 ومن المهم التذكير بأن “دينس روس” أحد المستشارين ومن المحافظين الجدد لباراك أوباما ومن ثم المستشار الخاص لهيلاري كلينتون هو الذي كان خلف فكرة المجلس الوطني السوري المعارض.

ويقول أيضاً أن جميع الفصائل المسلحة تدور في فلك التطرف الإسلامي وبينها الجيش الحر، فهو أيضاً تكوّن من متطرفين تابعين للإخوان المسلمين وسرعان ما صار تحت الوصاية الأمريكية والتركية وخضع لإملاءات المدعو ” عدنان العرعور”.

إن المعارضة التي اخترعها الغرب والخليج وتركيا انتهت وماتت ومحور سوريا وحزب الله وطهران وبغداد وموسكو صلب جداً.

الرئيس بشار الأسد إصلاحي وعلماني عرف كيف يطعّم القومية العربية بمكتسبات التربية الغربية، وهو منفتح على الحداثة، حين وصل إلى السلطة وقّـع (1500) مرسوم لتحرير الحياة السياسية والإجتماعية، وهو مختلف عن الحكومات الظلامية التي سعت لإطاحته.

حصل حجب خطير للمعلومات خلال الحرب ومنها مثلاً قتل أكثر من 120 ضابطاً وجندياً بدم بارد في جسر الشغور  اكتشف معهد واشنطن لسياسات الشرق الأوسط المرتبط باللوبي اليهودي ( الايباك ) أن الأراضي السورية تضمّ احتياطات نفطية هائلة، وقررت قطر أن تصدير نفطها عبر الأراضي السورية مهم لمواجهة نفط روسيا وإيران.

ولو نجح التحالف الإسلامي الإمبريالي في قلب النظام السوري لتخلّى عن هضبة الجولان ولواء اسكندرون وسلّم كل أعضاء حزب العمال الكردستاني ومرر المياه من سد أتاتورك إلى إسرائيل وجمّد العلاقات مع طهران وموسكو وبكين وقطعها مع حزب الله وأقام نظاماً إسلامياً .

https://www.youtube.com/watch?v=bi5kXfuQmJU&feature=youtu.be

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz