الاستخبارات الألمانية: حان الوقت للحوار مع الرئيس بشار الأسد

أكد رئيس الاستخبارات الخارجية الألمانية “برونو كاهل” ضرورة الحوار مع السلطات السورية والرئيس بشار الأسد حول مكافحة الإرهاب، في دعوة حُظيت بتأييد حزبي واسع في ألمانيا.

كما أضاف كاهل أن جهازه “يحاول إجراء اتصالات مع سوريا، الغاية منها تفادي الأضرار”، مبرراً ذلك بالحاجة للحصول على معلومات عن تنظيمي (داعش) و (القاعدة) والتنظيمات الإرهابية الأخرى.

وأشارت صحيفة “دير تاغيس شبيغل” إلى أن دعوة الاستخبارات الألمانية للحوار مع دمشق، حظيت بتأييد “الحزب المسيحي الديمقراطي” برئاسة المستشارة أنغيلا ميركل، و”الحزب الاشتراكي الديمقراطي” المشارك في الحكومة  والحزب “الديمقراطي الحر”، وحزب “البديل لأجل ألمانيا” اليميني المعادي للمهاجرين، في حين عارضها كل من حزبي “الخضر” و”اليسار” المعارضين.

المصدر Der Tagesspiegel

                                                       

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz