” 15 ألف لاجئ عادوا إلى سوريا “

كشف المفوض السامي لشؤون اللاجئين” فيليبو غراندي” أن عدد العائدين السوريين إلى بلادهم خلال السنتين الماضيتين بلغ 15 ألف عائد، واقترح إعادة توطين اللاجئين في بلاد أخرى كوسيلة لتخفيف العبء على دول مضيفة كما الأردن.

وأردف قائلاً : “في السابق أخذنا العديد من اللاجئين من الأردن إلى بلدان أخرى من العالم الثالث.

ولكن هذه السنة نخطط لنقل 10 آلاف”، داعياً الأمم المتحدة والدنمارك أن تستمر في عمل ذات الشيء” معتبراً أن حل مشكلة اللاجئين لا يمكن أن يتم من خلال الأموال فقط. وقال غراندي، إن “قاطني السد الترابي (مخيم الركبان) إنما هم نازحون سوريون موجودون داخل الأراضي السورية، لكن المفوضية تناقش مع الحكومة الأردنية مسألة تحسين أداء العيادة التي تقدّم الخدمات الطبية لقاطني المخيم إضافة إلى أن مناقشات معقدة تتعلق بالحالة الأمنية للمخيم ستجمع المفوّض مع الحكومة الأردنية وتتعلق بتقديم بعض المساعدات للمخيم.

وأضاف بأن المفوضية توجّهت بسؤال حول المخيم إلى “الحكومة السورية ولكن الجواب تابع إلى الحالة الأمنية في شرق سوريا”.

وتابع قائلا إن “الحل بما يخص المخيم ما زال غير معروف”، إلا أنه أكد “سوف نضع كل طاقاتنا مع كل المعنيين والدول المؤثرة في سوريا لإيجاد حل لهذا المكان”.

arabic.sputniknews    

                                                

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz